البحارة الروس: عانين ظروفا قاسية جراء احتجازهم في ليبيا

سيالة يكشف أسباب وظروف اعتقال البحارة الروس

أخبار ليبيا 24 – خبر

أكد البحارة الروس المفرج عنهم بالأمس بعد احتجازهم من قبل مليشيات حكومة الوفاق، لمدة عشرة أيام، أنهم عانوا ظروفا قاسية جراء احتجازهم في ليبيا.

البحارة الروس قالوا إنهم ظلوا مقيدين لساعات وأجبروا على عدم الحركة، حيث أوضح قبطان السفينة ديمتري ديميتريادي، أن خاطفيهم لم يشرحوا لهم سبب الاحتجاز.

وأضاف البحارة “أبحرنا على متن يختنا، لم نقتل أحدا ولم نأسر أحدا، وكنا نبحر فقط عبر هذه الولاية، وتم أسرنا”.

وقال عضو الطاقم فيكتور بودرياغا، في تصريحات للصحفيين، نقلتها وكالة “سبوتنيك” الروسية، إنه خلال إحدى الليالي تم تقييدهم لمدة 12 ساعة دون حركة، مضيفًا أن الشرطة عاملتهم معاملة جيدة في البداية، لكن بمجرد نقلهم إلى مكتب المدعي العام، تدهورت ظروف الاحتجاز، وكانوا يُعتقلون بانتظام معصوبي الأعين، مؤكدا أنهم لا يعرفون سبب الاعتقال.

وعلى النقيض نفى وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، اختطاف الأربعة بحارة، زاعما أنه تم اعتقالهم بعد دخول قاربهم المياه الليبية بالخطأ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى