ويليامز تعلن تشكيل لجنة استشارية من 15 مشارك في ملتقى الحوار

ويليامز : اللجنة ستسهم في التوصل إلى توافق في القضايا الخلافية

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكدت رئيسة البعثة الأممية بالإنابة، ستيفاني ويليامز، اليوم الأربعاء، أنه لا يمكن الاستمرار في عملية سياسية مفتوحة إلى ما لا نهاية.

ويليامز قالت  “لدينا هدف واضح وهو الانتخابات، وهناك حاجة ماسة لتوحيد المؤسسات، ومع ذلك، فإننا نواجه تأخيرًا في التقدم نحو تحقيق مستوى مقبول من الإجماع على آلية لاختيار السلطة التنفيذية.

وأضافت، في سلسلة تغريدات نقلتها البعثة الأممية عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “توتير”، “لذلك، وبصفتي وسيطة في هذا الحوار، رأيت انه من واجبي المهني والشخصي والأخلاقي أن أعالج هذه العقبات، والحفاظ على هذه العملية، والمساعدة في إرشادكم إلى توافق مقبول يساهم في أجراء الانتخابات، وهي الهدف الأسمى”.

وتابعت “بهذه الروحية، أرى أننا نحتاج إلى تشكيل لجنة استشارية مكونة من 15 مشاركا في ملتقى الحوار، لتساعدنا وتساعدكم في التوصل إلى توافق بشأن هذه القضايا الخلافية”.

ووجهت ويليامز قبل قليل، حديثها لأعضاء ملتقى الحوار، قائلة: “العد العكسي بدأ في 21 ديسمبر مع جداول زمنية واضحة بحسب خارطة الطريق فموعد الانتخابات في 24 ديسمبر المُقبل ولن نتراجع عنها”.

وأشارت إلى أن نجاح العملية السياسية لن يتحقق إذا كان النهج المتبع في المداولات مبني على حسابات الربح والخسارة، وما تحتاجه ليبيا ليس معادلة لتقاسم السلطة بل معادلة لتحمل المسؤولية بشكل تشاركي يقود نحو الانتخابات.

ودعت ويليامز أعضاء ملتقى الحوار لإظهار روحية توافق جريئة واستعداد لتقديم التنازلات، قائلة “علينا أن نرتقي جميعًا إلى مستوى هذه المهمة من أجل مواطنيكم وإخوتكم وأخواتكم وبناتكم وأبنائكم، وأنا أطلب ذلك منكم الآن لأن الوقت رفاهية لم تعد متاحة في هذه العملية خاصة إذا كنتم تريدون– وأعتقد أن هذا ما تريدونه- التوصل إلى حل مصنوع فعليًا في ليبيا، فما لا تريدون المجازفة به هو الحصول على حل مصنوع خارج ليبيا ومفروض عليكم بطرقة أو بأخرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى