الوطنية للنفط تستعرض مع شركة البريقة إعادة تأهيل رصيف ميناء طبرق ومرافقه القديمة المتآكلة

أخبار ليبيا24

استعرضت المؤسسة الوطنية للنفط  خطط شركة البريقة الطموحة لإعادة تأهيل رصيف ميناء طبرق ومرافقه الحيوية التي تهالكت بسبب قِدَمِهَا وتآكلها جرّاء عوامل التعرية منذ أن تم إنشاؤها إلى يومنا هذا.

وناقش رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله خلال اجتماع الجمعية العمومية لشركة البريقة لتسويق النفط للعام 2020 أمس الخميس التحديات التي تواجهها الشركة في إيصال المحروقات للجنوب الليبي، بسبب الأوضاع الأمنية المتردية، والحلول المناسبة والكفيلة لحلحلتها لضمان وصولها إلى الجنوب بطريقة آمنة.

وقال صنع الله :”واجهت المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها طيلة السنوات الماضية تحديات كبيرة، ومن ضمن الشركات التي تأثّرت بشكل سلبي للغاية، هي شركة البريقة لتسويق النفط، والجميع يعلم مدى أهمية هذه الشركة وحجمها، وما تقوم به من عمل حيوي ومجهودات جبارة لإيصال المحروقات لمختلف ربوع ليبيا”.

وأضاف رئيس مجلس إدارة المؤسسة أن الشركة رغم تعرضها لتحديات وصعوبات والأضرار التي لحقت بمنشآتها وخزاناتها بسبب الحروب التي دارت بمدينة طرابلس في الأعوام الماضية و التي انعدمت معها أي سعات تخزينية، إلا أنها لا زالت تقوم بجهود استثنائية لكي تصل المحروقات إلى كل مناطق ليبيا.

ومن جهته أوضح رئيس لجنة إدارة الشركة إبراهيم أبو بريدعة بأن الشركة مستمرة في القيام بجهود استثنائية، لأجل تأمين وصول المحروقات لمختلف المناطق بليبيا، مشيراً إلى أنها ليست بالمهمة السهلة.

وأكد بأن للشركة خطط استراتيجية لإعادة تأهيل رصيف ميناء طبرق ومرافقه ، و إعادة بناء الخزانات التي تأثرت بسبب الحروب الماضية، وأنها ستواصل العمل لتقديم افضل خدمات للمواطنين في كامل التراب الليبي.

ناقش الحاضرون كذلك المشاريع الرأسمالية المعتمدة للعام 2020 و كذلك الميزانيات ونسبة إنجازها، والميزانيات المقترحة للعام 2021 ، والمشاريع المتعثرة، والحلول المناسبة لها.

كما تم استعراض ومناقشة الجوانب المالية والقانونية المتعلقة بالشركة ، إضافة إلى مناقشة الميزانية التشغيلية التي تم تسييلها للشركة ومصروفاتها في العام 2020، كما تم الاستماع إلى تقرير هيئة المراقبة وما ورد به من ملاحظات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى