انتشار المواد الغذائية منتهية الصلاحية في السوق الليبي

أخبار ليبيا24

أظهرت نشرات لمركز الرقابة على الأغذية والأدوية استمرار ظاهرة بيع المواد الغذائية المقاربة على الانتهاء والمنتهية الصلاحية في عشرات المحلات التجارية بعدد من المدن والمناطق الليبية.

وأكد، مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، اليوم الإثنين، استمرار الحملات التفتيشية بالتعاون مع جهاز الحرس البلدي على محلات بيع السلع الغذائية في مختلف المدن.

وقال المركز، إن قسم الرقابة الداخلية بفرع البيضاء مستمر بالتعاون مع مركز الحرس البلدي البيضاء الجنوبي على تفتيش محلات بيع المواد الغذائية.

وأضاف، أنه تم ضبط مواد غذائية بها ألوان محظورة ومواد غذائية منتهية الصلاحية، لافتًا إلى أنه بناءً على ذلك تم سحبها وإعداد تقرير مفصل بالملاحظات الموجودة داخل المحلات وإحالة التقرير إلى مركز الحرس البلدي البيضاء الجنوبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهم.

وفي السياق، أفاد المركز، أن مكتب الرقابة على الأغذية والأدوية الجفرة قام، السبت، بجولة تفتيشية رفقة فرع جهاز الحرس البلد ي الجفرة على محلات العطور ومواد الزينة  بمدينة هون.

ولفت إلى أن من خلال الجولة، تأكد أن النظافة العامة في بعض المحلات جيدة، كما تم ضبط مواد زينة منتهية للصلاحية.

وأكد أنه قد تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للمخلفين واحالتها لجهات الاختصاص.

وفي نشرة، يوم الخميس، أشار مركز الرقابة على الأغذية والأدوية مفتشي الرقابة بمكتب الزنتان قاموا رفقة عناصر الحرس البلدي، بجولة داخل أحد الأسواق.

وأوضح، أن الجولة جاء بعد ورود عدة شكاوى حول وجود أسماك سردين، يتم تتداولها في السوق الشعبي الأسبوعي، وبعد الكشف تبيّن وجود كميات تظهر عليها علامات الفساد، تمت مصادرتها واتخاذ الاجراءات القانونية.

ونوّه المركز، إلى أنه توجد أسماك مجمدة مستوردة تباع في الأسواق يتم فك تجميدها، ثم يعاد تجميدها من جديد.

وأكد، أن هذا يعد من المخالفات الصحية، لافتًا إلى أنه يجب أن يفك التجميد لمرة واحدة فقط، كما نصح بعدم شراء الأسماك المجمدة وخاصة السردين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى