التركيبات الاجتماعية من (الأبرق – أمساعد) تجدد دعمها لمبادرة السلام التى أطلقها “عقيلة صالح”

أخبار ليبيا24

جددت التركيبات الاجتماعية من قبائل السعادي والمرابطين والعبيدات بالمنطقة الممتدة من الأبرق إلى أمساعد (سعادي – مرابطين- حضر ) دعمها وتمسكها بمبادرة السلام التى أطلقها رئيس مجلس النواب والقائد الأعلى للقوات المسلحة عقيلة صالح.

وأكدت التركيبات الاجتماعية في بيان لها أن مبادرة صالح التى تبناها المجتمع الدولي كانت أساس الحوار القائم وبفضلها أصبح الليبيين قاب قوسين أو أدنى للخروج من الأزمة والتخلص من الآم الحرب والاقتتال.

وشددت التركيبات الاجتماعية على تمسكها بمباديء وثوابت بناء الوطن على الأقاليم التاريخية الثلاثة (برقة—طرابلس—فزان) ولكل منها الحق في صناعة القرار السياسي وتساوي الفرص في اتخاذ القرار وتوزيع الموارد.

وأشاروا إلى أنهم لن يقبلوا بحرمان أي إقليم من اختيار من يمثله بعيدا عن المغالبة بأي شكل من أشكالها، مؤكدين اصطفافهم خلف القيادة السياسية والعسكرية.

وأعلنت التركيبات الاجتماعية من قبائل السعادي والمرابطين والعبيدات رفضهم لأي مخرجات تتم خلاف ما ارتضوه من ثوابت في مبادرة السلام .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى