ويليامز : رغم التقدم الكبير إلى أن الوضع في ليبيا لا يزال هشًا

ويليامز تطالب مجلس الأمن والجهات الإقليمية والدولية بدعم إرادة الليبيين

أخبار ليبيا 24 – متابعات

جددت رئيسة البعثة الأممية للدعم إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، اليوم الثلاثاء، تأكيدها بأن الوضع في ليبيا “لا يزال هشًا”، وذلك على الرغم من التقدم الذي وصفته بالكبير، المُحرز في الأشهر الأخيرة.

ويليامز أوضحت في كلمة لها بندوة افتراضية، عُقدت خلال منتدى حوارات المتوسط، أن التقدم أحرز خلال المحادثات العسكرية المشتركة، التي سهلت الوصول إلى وضع “خارطة طريق تقود البلاد إلى الانتخابات”.

وتابعت، ولهذا السبب يتعين على المجتمع الدولي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعم الليبيين، من خلال تبني نهج مشترك من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا.

وأبدت المبعوثة الأممية تفاؤلاً بشأن إحداث التغيير في ليبيا، مشيرة إلى أن الليبيين أنفسهم جلسوا معا في نفس الغرفة بنفس الطموح، مُختتمة بالتنويه، بأن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، لكن ينبغي على مجلس الأمن الدولي والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية دعم إرادة الليبيين.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، استأنف أعضاء الملتقى السياسي الليبي المفاوضات عبر تقنية الفيديو، للتوصل إلى آليات اختيار السلطة التنفيذية الجديدة التي ستدير مرحلة تمهيدية تسبق موعد الانتخابات العامة المقررة نهاية العام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى