صنع الله يفتح النار على محافظ مصرف ليبيا المركزي

أخبار ليبيا 24 

فتح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، اليوم الأحد، النار مجددا على محافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق الكبير، وذلك في كلمة مسجلة حول التصرف في إيرادات تصدير النفط نشرها المكتب الإعلامي للمؤسسة.

وقال صنع الله أن محافظ مصرف ليبيا المركزي سياساته النقدية فاشلة وأضاعت أموال الليبيين من إيرادات النفط.

وتساءل، صنع الله، عن كيفية صرف الأموال الناتجة عن إيرادات بيع النفط، مشيراً إلى أن 186 مليار تم الحصول عليها من مبيعات النفط والغاز وتم احالتها للبنك المركزي ولم يتحسن مستوى المعيشة للمواطنين الليبيين.

وتابع صنع الله، “صرف هذا المبلغ ولكن هل تحسنت معيشة الليبيين!!، هل انتهت الطوابير؟”، وقال، “الديناصورات والوحوش التي كانت لا تمتلك شيئا والآن تمتلك مئات الملايين ووصلت إلى مليارات”، مشيرا إلى أنهم تحصلوا عليها كاعتمادات وهمية من المصرف المركزي.

وأردف صنع الله قائلا، “نحن نجني هذه الأموال بصعوبة وكافة العاملين بالمؤسسة يعانون البرد القارس والحرارة لإنتاج النفط وبيعه”.

وقال، “إن الجهات التي تتباكى الآن على حجز الأموال لم تدافع عن المؤسسة أثناء إقفال النفط”، مشيرا إلى أن هؤلاء يرون المؤسسة الوطنية للنفط “بقرة حلوب”.

وتابع، “إن المليارات نهبت ولم يتم الكشف عن آلية صرفها لكننا كمؤسسة وطنية للنفط نطالب بكيفية صرف هذه الأموال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى