غريبيل: اللجنة العسكرية تسعى لإخراج المرتزقة بأي شكل

غريبيل: الرغبة لإخراج المرتزقة موجودة لدى الطرفين

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال عضو وفد حكومة الوفاق بالمحادثات العسكرية المشتركة 5+5، عميد ركن الفيتوري غريبيل، إن دلالات اجتماع اللجنة مع مجموعة العمل الأمنية المكونة من البعثة وأطراف من مؤتمر برلين هي الإصرار على إخراج المرتزقة من ليبيا بأي شكل، والطلب من المجتمع الدولي وأعضاء مؤتمر برلين تحمل مسؤولياتهم.

غريبيل أضاف في تصريح صحفي أن أبرز ملامح الإحاطة التي قدمت للمجتمع الدولي خلال الاجتماع هي الضغط على الدول التي لديها مرتزقة في ليبيا؛ لإخراج المقاتلين والمرتزقة الأجانب منها، ومنع وصول السلاح للبلاد سواء أكان برًا و بحرًا أو جوًا.

وأكد على أن هذه التوصيات سترفع لمجلس الأمن، متوقعًا الامتثال لمطالبهم في حال لم تتم مواجهتها من الڤيتو الروسي، وفقًا لقوله. 

كما نوّه إلى أن ضمانات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار هي خروج المرتزقة بالدرجة الأولى وإرجاع التشكيلات والقوات لأماكن تمركزاتها الأصلية، مبينًا أن الرغبة موجودة لدى الطرفين للامتثال وإخراج المرتزقة، واصفًا ذلك بأنه “بداية مبشرة”.

فيما تواصل تركيا انتهاكاتها بالتدخل في الشأن الليبي ضاربة بقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن عرض الحائط، غير آبهة بعملية الاتحاد الأوروبي لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، حيث يُرجع مراقبون ذلك إلى كونها أحد أعضاء حلف الناتو.

كما لم تفلح التحذيرات والجهود الدولية والإقليمية في ثني تركيا عن إغراق ليبيا بالمرتزقة والسلاح والذخيرة والمعدات الحربية وذلك دعما منها لحكومة الوفاق ومليشياتها، مما أدخل ليبيا في صراع عسكري طويل تصر فيه أنقرة على أنها اللاعب الأساس فيه لوضع يدها على مقدرات الشعب الليبي وثرواته الطبيعية وفي مقدمتها النفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى