الدرسي: كنت اتمني اجتماع النواب حتى لو داخل خيمة بدلا من الذهاب لطنجة

الدرسي: بعد استئناف الطيران وفتح الطريق الساحلي لم يعد هناك مبرر لانقسام النواب

أخبار ليبيا 24

رحب عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي، بأي لقاء من شأنه توحيد المؤسسات الليبية، وبمحاولات لم شمل مجلس النواب الذي يشهد انقسامًا بين أعضائه، مشددًا في الوقت ذاته على رفض عقد أي لقاءات للمجلس خارج ليبيا، وأن قناعته أنه لن يذهب لأي اجتماع للمجلس خارج ليبيا لا شرقًا ولا غربًا.

الدرسي أوضح، أنه كان يتمنى اجتماع أعضاء مجلس النواب في غدامس أو سرت، أو أي مدينة ليبية، حتى لو عقد الاجتماع داخل خيمة بدلا من السفر خارج ليبيا لعقد اجتماعهم في طنجة، مؤكدًا أن مجلس النواب يمثل السيادة الليبية، وينبغي أن تعقد جميع جلساته على الأرض الليبية.

وأضاف أنه كان هناك اتجاه لعقد اجتماع في غدامس، وأن البعض تعلل بوجود معوقات لوجيستية، موضحًا أن العسكريين الذين تحاربوا بالدبابات والصواريخ نجحوا في عقد لقاءات مشتركة في سرت وغدامس وتوصلوا إلى اتفاق مهم، مؤكدًا أن المشاكل التي كانت تثقل ظهر المجلس قد أزيحت، وأن الأحوال تحسنت بعد استئناف الطيران وفتح الطريق الساحلي، وبالتالي لم يعد هناك مبرر ليظل مجلس النواب منقسما، وليس هناك مبرر للاجتماع خارج الوطن.

وأضاف أن هذا الأسبوع يمثل الفرصة الأخيرة لرئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، بعد تعيين المبعوث البلغاري رئيسا للبعثة الأممية في ليبيا، وفي حال نجحت في تشكيل المجلس الرئاسي وانتخاب رئيس الحكومة فإن مجلس النواب لن يعود له دور، حيث إن مهمته التصديق على الحكومة وإذا فشلت الحكومة في اكتساب ثقته يعود الأمر لملتقى الحوار الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى