الوطنية للنفط تفند بيان المركزي حول عدم دقة بياناتها لسنوات

أخبار ليبيا24

فندت المؤسسة الوطنية للنفط مزاعم مصرف ليبيا المركزي في طرابلس حول عدم دقة بيانات المؤسسة الوطنية للنفط لسنوات.

وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان لها إلى أن المغالطات التي وردت في بيان المصرف المركزي هي ادعاءات كيدية.

وأبدت المؤسسة استنكارها الشديد لما ورد من مغالطات وتضليل في بيان مصرف ليبيا المركزي حول الإيراد والإنفاق من 1-1-2020 حتى 31-10-2020.

وأكدت المؤسسة أن كل البيانات الشهرية السابقة للمصرف المركزي أكدت وبشكل واضح على إتمام عمليات مطابقة الأرقام مع المؤسسة الوطنية للنفط.

وأفادت الوطنية للنفط أن الإيرادات النفطية الفعلية خلال الفترة من 1-1-2020 وحتى 31-10-2020 والمودعة لدي مصرف ليبيا المركزي بلغت (3.7) مليار دولار أمريكي أي ما يعادل (5.2) مليار دينار ليبي وفق سعر الصرف الرسمي وليس كما ورد ببيان المصرف المركزي.

وأوضحت المؤسسة أنه بمقارنة الإيرادات الفعلية خلال الفترة مع الإيرادات المقدرة حسب الترتيبات المالية وقيمتها (5.0) مليار دينار ليبي يتبين تحقيق فائض بقيمة (200) مليون دينار ليبي وليس عجزا بقيمة (2.6) مليار دينار ليبي كما ورد في بيان المصرف والتي ربما كانت بسبب عدم احتساب المصرف لتحصيلات شهر يناير 2020 والتي بلغت (2.5) مليار دينار ليبي.

وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط إلى أنها بصدد التعاقد مع إحدى الشركات العالمية الكبرى للمراجعة والتدقيق المالي لأنظمتها المالية والإدارية.

وطمأنت المؤسسة الشعب الليبي بدقة منظومات الدفع والتحصيل مؤكدة أن كافة إيرادات الدولة الليبية وأيضا حقوق الشركاء الأجانب موثقة توثيقا دقيقا ومحتجزة في حسابات المؤسسة لدى المصرف الليبي الخارجي.

وكان مصرف ليبيا المركزي في طرابلس نبه أن المطابقة الشهرية للإيرادات النفطية التي تتم مع كل من المؤسسة الوطنية للنفط والمصرف الليبي الخارجي قد أسست على بيانات المؤسسة الوطنية للنفط.

وأضاف المصرف في بيانه حول الإيراد والإنفاق من 1-1-2020 حتى 31-10-2020 أن تبين من خلال بيانات المؤسسة بأنها غير دقيقة منذ سنوات ماضية الأمر الذي يتطلب التحقق والمراجعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى