متحدث الرئاسي: السراج سيتخلى عن منصبه بعد اختيار سلطة تنفيذية جديدة

السراج سيناقش مع السايح تحديد الميزانية المحددة للمفوضية العليا للانتخابات

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

قال الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غالب الزقلعي، إن رئيس مجلسه فائز السراج، سيلتقي في غضون أيام رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح؛ لمناقشة استعدادات المفوضية للانتخابات المرتقبة التي تم تحديد موعدها يوم 24 ديسمبر 2021م.

الزقلعي أضاف ، في تصريحات لموقع “الجزيرة” القطري، أن السراج سيناقش مع السايح خلال اللقاء المرتقب، تحديد الميزانية التي أعلن عنها الأول لهذا الأمر، موضحًا أنه سيتضمن أيضًا الوقوف على أهم متطلبات المفوضية للاستعداد للانتخابات.

وأوضح أن دعم حكومة الوفاق لمفوضية الانتخابات يأتي بهدف التزام أعضاء ملتقى الحوار الليبي بالخط الزمني الذي اعتمدوه، زاعمًا أن السراج سيسلم السلطة بعد اختيار سلطة تنفيذية جديدة عقب انتهاء ملتقى الحوار السياسي.

يأتي هذا في الوقت الذي رحب فيه السراج، بعقد الانتخابات في 24 ديسمبر 2021م، كما أعلن تخصيص مبلغ مالي للمفوضية العليا للانتخابات وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لتمكينها من أداء عملها بكفاءة ومهنية، مؤكدًا أهمية الالتزام بالتاريخ المُعلن للانتخابات.

وكان السراج أعلن مطلع سبتمبر الماضي أنه سيستقيل بنهاية أكتوبر الماضي في حال توافقت الأطراف الليبية على سلطة تنفيذية جديدة، ولكنه تراجع عن الاستقالة بالنظر إلى عدم التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن.

واختتمت الأحد الماضي، اجتماعات الملتقى السياسي الليبي في تونس، من دون الخروج بنتائج محددة وواضحة، حيث أعلنت رئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، أن الأسبوع المقبل سيشهد جلسات افتراضية؛ سيتم خلالها الحديث عن آليات اختيار المناصب في السلطة التنفيذية، مشيرة إلى تشكيل لجنة قانونية من متطوعين لمعالجة مسألة القاعدة الدستورية لإنجاز الانتخابات، لاسيما أن المسألة الدستورية “سيادية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى