بيت المال: يضع شروط لفتح الطريق بين سرت ومصراتة

من بين الشروط الالتزام بوقف إطلاق النار

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

رهن آمر غرفة عمليات سرت والجفرة، إبراهيم بيت المال، فتح الطريق الرابط بين مدينتي سرت ومصراتة بسحب المرتزقة والجنجاويد السودانيين، وإزالة الألغام.

بيت المال أضاف ، في تصريحات لموقع “الجزيرة” القطري، أنه لا يمكن فتح الطريق سوى بعد تنفيذ تلك الشروط، والالتزام بوقف إطلاق النار، والاستعداد لتنفيذ أي اتفاق يسهم في تخفيف العبء على الليبيين.

وأقرت اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” في ختام لقائها الأول، قبل أيام، بمدينة سرت، تنفيذ عدد من الخطوات المتعلقة باتفاق وقف إطلاق النار، من بينها إخراج المرتزقة من مناطق الطريق الساحلي كمرحلة أولى قبل مغادرتهم الأراضي الليبية.

وأكدت اللجنة في بيان لها، الاتفاق على مرحلة أولى لفتح الطريق الساحلي، وتتضمن “البدء بإخلاء الطريق الساحلي بمسافة تسمح بمرور آمن للمواطنين ولهذه الغاية باشرت اللجنة المختصة بإعداد الآليات والخطوات التنفيذية على الأرض والمباشرة بنزع الألغام والمخلفات الحربية المتفجرة بالتعاون مع الأمم المتحدة من هذا الطريق والمساحات المحددة في هذه المرحلة”.

وتشمل الاتفاقات أيضا إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من المنطقة المستهدفة بفتح الطريق الساحلي وتجميعهم في طرابلس وبنغازي للبدء في مغادرتهم، كما كلفت اللجنة العسكرية لجنة إخلاء خطوط التماس بسحب الآليات والأسلحة الثقيلة من المنطقة المستهدفة بفتح الطريق الساحلي وإعادة القوات إلى وحداتها بالتنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية لتأمين المنطقة بعد إخلائها من القوات العسكرية.

وجرى الاتفاق على أن تبدأ المرحلة الثانية مباشرة بعد انتهاء المرحلة الأولى، وتتضمن خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من منطقة جميع خطوط التماس وسحبهم إلى بنغازي وطرابلس خطوة أولى للبدء في عملية مغادرتهم للأراضي الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى