الكونجرس الأمريكي يعتمد قانون دعم الاستقرار في ليبيا

الكونجرس يهدد بفرض عقوبات على مجرمي الحرب والمعرقلين

 

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، محمد القبلاوي، أن الكونجرس الأمريكي، اعتمد اليوم الأربعاء، قانون دعم الاستقرار في ليبيا، والذي يختص بوضع الإطار السياسي للخارجية الأمريكية تجاه ليبيا ويدعو للحد من التدخلات الدولية ودعم المسار الديمقراطي.

وأكدت وسائل إعلام أمريكية، أن القانون لن يدخل الى حيز التنفيذ إلا بعد تصويت مجلس الشيوخ عليه، حيث يُلزم القانون الحكومة الأمريكية بتقديم تقارير عن الدعم الخارجي للأطراف الليبية ويهدد بفرض عقوبات على مجرمي الحرب والمعرقلين للحوار ومجهودات الأمم المتحدة والدول الداعمة لهم.

وتقتصر العقوبات في هذا القانون على تجميد أية أموال يملكها المعرقلون في أمريكا وعدم منحهم تأشيرة الدخول إليها، حيث يبدو القانون وفق متابعين في كثير من جوانبه رمزيًا ولا يفرق كثيرًا بين أطراف الصراع في ليبيا ويدعم مجهودات البعثة الأممية فقط.

وكان سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، أكد أن هناك نوع من الشك حول ما إذا كانت اتفاقات جنيف، واجتماعات تونس، ستحقق النتائج التي يتأملها الجميع، وهذا أمر مفهوم.

وذكر في تسجيل مرئي، بشأن المحادثات السياسية في تونس، ودور الولايات المتحدة في ليبيا، “الولايات المتحدة ستظل منخرطة في دعم العملية السياسية، وجميع المشاركين فيها، ولكن أفضل ضمان لنجاح هذه العملية هو إرادة الشعب الليبي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى