الترهوني : ملتقى تونس فشل بسبب عدم الثقة والشفافية

الترهوني : ما يجري في تونس يعمق الأزمة السياسية في ليبيا

أخبار ليبيا 24

قالت عضو مجلس النواب صباح الترهوني، إن أغلبية المشاركين في حوار تونس من التيار الإسلامي، موضحة أن ما يجري يعمق الأزمة السياسية في ليبيا.

الترهوني ذكرت في تصريحات لصحيفة “الاتحاد” الإماراتية، أن وجود بعض الشخصيات المتحالفة مع تيار الإسلام السياسي، بالإضافة إلى الإملاءات والتدخلات الخارجية، يؤثر على المشاركين بالحوار.

وحذرت في حديثها من التدخلات الخارجية التي تعمق الأزمة الليبية، موضحةً أن فشل الجولة الأولى في الاتفاق على آلية السلطة التنفيذية الجديدة أكبر دليل على عدم وجود انسجام أو توازن على طاولة الحوار في تونس.

وفي ختام حديثها، بيّنت عضو مجلس نواب طبرق، أن الملتقى السياسي في تونس، لم يبن على الثقة أو الشفافية بين المتحاورين، مُرجحة أن ذلك أحد أسباب فشله.

واختتمت مساء الأحد الماضي، اجتماعات الملتقى السياسي الليبي في تونس، من دون الخروج بنتائج محددة وواضحة، حيث أعلنت رئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، أن الأسبوع المقبل سيشهد جلسات افتراضية؛ سيتم خلالها الحديث عن آليات اختيار المناصب في السلطة التنفيذية، مشيرة إلى تشكيل لجنة قانونية من متطوعين لمعالجة مسألة القاعدة الدستورية لإنجاز الانتخابات، لاسيما أن المسألة الدستورية “سيادية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى