توافد قوات لحماية مركز الرقابة على الأغذية في طرابلس عقب الهجوم عليه

أخبار ليبيا24

كشف مصدر مطلع أن قوات عسكرية من المنطقة الغربية والوسطى وطرابلس توافدت لحماية مقر مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بعد الهجوم الذي تعرض له المقر.

وأوضح المصدر أن مجموعة مسلحة حاولت إيقاف عمل المركز وفرض تغيير مديره، بعدما قام المركز بإقفال عديد المصحات الخاصة والمسؤولين بالمستشفيات العامة ومراكز بيع اللحوم والسلع الغذائية وإحالة القائمين عليها للنيابة العامة بسبب استهتارهم واستخفافهم بحياة وصحة المواطنين.

وكان مدراء الإدارات والفروع والمكاتب والموظفين بمركز الرقابة على الأغذية والأدوية في طرابلس، أعربوا الإثنين الماضي، عن احتجاجهم واستنكارهم الشديد للهجوم الذي تعرض له المركز، من قبل مسلحين.

وأدى المحتجين، وقفة احتجاجية أمام مقر مركز الرقابة على الأغذية والأدوية في طرابلس، حيث أعلنوا أنهم ضد قراره إقالة مدير عام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية.

واعتبروا، في بيان، أن هذا القرار يهدف إلى تغطية جرائم التجار وأصحاب النفوذ وتصفية للحسابات وقطع لجهود المفتشين في محاسبة ومقاضاة أصحاب المستشفيات والعيادات وغيرها من المرافق التي تمس أمن المواطن الغذائي والصحي.

كما طالبت رئاسة مجلس النواب في طرابلس، من مدير عام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، محمد عمر، بعدم الاعتداد بقرار رئيس هيئة الرقابة الإدارية المتعلق بإعفائه من إدارة المركز.

 وشددت رئاسة النواب، في رسالة موجهة إلى مدير عام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، على عدم الاعتداد بأي قرار يصدر بشأن إعادة هيكلية المركز أو تغيير المراكز الإدارية الشاغلة بالمركز إلى حين صدور قرار من مجلس النواب بالخصوص.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى