بن نعمان : هل سيحكم ليبيا سارق “مواشي” وتجارة إطارات ؟

بن عثمان يزعم أنه نجح في أحباط مؤامرة عقيلة وباشاغا ويليامز

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال رئيس مؤسسة كويليام للأبحاث وعضو الجماعة الليبية المقاتلة سابقًا نعمان بن عثمان إن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح سارق مواشي “سعي”، لافتًا إلى أنه يرفض تسوية القضية مع الورثة بطريقة اجتماعية ودية، حسب قوله .

بن عثمان تابع أن ووزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا سيعود لتجارة الإطارات لأنه خسر احترام الغرب، ولم يكسب احترام المنطقة الشرقية .

وطرح بن عثمان، استبيانًا عبر صفحته الخاصة على تويتر، متسائلًا  هل تعتبر صفقة الإخوان مع عقيلة ومن وصفه بـ”المتمرد”، في إشارة لقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر، خيانة تؤسس لحرب قادمة، أم عملية سلام لصالح المواطن. على حد زعمه.

وتساءل «بن عثمان»، “هل تعتبر صفقة الإخوان مع عقيلة صالح و حفتر، بحيث يستلم عقيلة رئاسة البلاد و القائد الأعلى للقوات المسلحة و يستلم باشاغا الحكومة، هل تعتبرها عملية سلام لصالح المواطن أم خيانة تؤسس لحرب قادمة (مثل الصخيرات 2015) ؟”، على حد قوله.

وزعم بن عثمان أنه نجح في أحباط مؤامرة عقيلة وباشاغا، لافتًا إلى أن ويليامز تخلت عن الفكرة و قدمت اقتراح معقول إلى حد ما، حسب قوله .

وقال إن فائز السراج باقي في سدة الحكم و يتمدد، مهددًا إياه بقوله “رد بالك يا خوي فائز أنا في السياسة ماعنديش أصحاب، عندي قواعد اللعبة فقط، تلعب معانا وفق القواعد، حبيبي .. ادير روحك ذكي انتعبك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى