بومبيو: نتفق مع ماكرون أن التدخلات التركية في ليبيا كانت عدوانية

بومبيو: يجب إقناع أردوغان أنها ليست في مصلحة شعبه

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن الإدارة الأمريكية وأوروبا بحاجة إلى العمل بشكل مشترك لمعالجة الإجراءات التي قادتها تركيا في الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة الماضية، مشيرًا إلى دعم تركيا الأخير لأذربيجان في نزاع ناغورنو كاراباخ مع أرمينيا وكذلك التحركات العسكرية في ليبيا والبحر الأبيض المتوسط.

وأضاف بومبيو، في تصريحات لصحيفة “لو فيجارو” الفرنسية، نقلتها وكالة رويترز البريطانية “نتفق أنا والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن التدخلات التركية الأخيرة في ليبيا وأذربيجان كانت عدوانية للغاية”.

وأشار رئيس الدبلوماسية الأمريكية إلى أنه يجب على أوروبا والولايات المتحدة العمل معًا لإقناع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن مثل هذه الأعمال ليست في مصلحة شعبه.

ولفت إلى أن زيادة استخدام القدرة العسكرية التركية يشكل مصدر قلق، لكنه لم يقل ما إذا كان ينبغي لتركيا، التي تستضيف القوات العسكرية الأمريكية في قاعدة “إنجرليك” الجوية التركية، البقاء في حلف شمال الأطلسي أو الانسحاب منه.

وتثير التدخلات التركية وعمليات نقل المرتزقة السوريين والأسلحة إلى ليبيا تحت إشراف الرئيس التركي رجب أردوغان، حفيظة المجتمع الدولي وتنديداته المتكررة، وخاصة الدول التي تمثل تلك العمليات خطورة على أمنها القومي مثل مصر ودول شرق المتوسط.

ورغم اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا ووقف الاتفاقات الأجنبية، تواصل تركيا تقديم الدعم وتوقيع الاتفاقات العسكرية لحكومة الوفاق المدعومة من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها، كما تستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى