الزادمة: البعثة أخفقت في التجهيز لملتقى تونس والجلوس مع الإخوان

الزادمة: الجلوس مع الإخوان لن يأتي بنتيجة لأنه تنظيم إرهابي

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

أكد رئيس لجنة المصالحة بالمجلس الأعلى للقبائل الليبية، وأحد المنسحبين من الملتقى السياسي في تونس، زيدان معتوق الزادمة، أن البعثة الأممية للدعم في ليبيا أخفقت في التجهيز الصحيح لمنتدى الحوار الليبي، وفي اختيار أشخاص يملكون المؤهلات التي تمكنهم من التوصل لاتفاق قوي على أسس متينة

الزادمة ذكر في حديث له مع صحيفة “الإتحاد” الإمارتية أن الذهاب نحو إنجاح الحوار الليبي مهم وكذلك كيفية الوصول للنجاح, مُضيفًا أن الحوار مع الخصوم ركيزة أساسية لنزع فتيل الأزمة الليبية، مُستدركًا أن الجلوس مع تنظيم الإخوان المغذي الرئيسي للقتال والحرب بين الليبيين لن يأتي بنتيجة لأنه تنظيم إرهابي لا يجب التحاور معه وأن هذا هو سبب رفضه الرئيسي للمشاركة في حوار تونس، حسب قوله .

واختتمت اجتماعات الملتقى السياسي الليبي في تونس، من دون الخروج بنتائج محددة وواضحة، حيث أعلنت رئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، أن الأسبوع المقبل سيشهد جلسات افتراضية؛ سيتم خلالها الحديث عن آليات اختيار المناصب في السلطة التنفيذية، مشيرة إلى تشكيل لجنة قانونية من متطوعين لمعالجة مسألة القاعدة الدستورية لإنجاز الانتخابات، لاسيما أن المسألة الدستورية “سيادية”.

وأكدت أن الحوار توصل إلى التوافق حول 3 نقاط مهمة، وهي خارطة الطريق، واختصاصات السلطة التنفيذية، ومعايير الترشح، وسيتم خلال الأسبوع المقبل مناقشة آليات الاختيار، مضيفة أن هناك رغبة لدى الجميع في مواصلة الاجتماعات من أجل التوصل لحل، وهناك رغبة في تقديم التنازلات لإنجاح المسار السياسي، حيث أدركت كل الأطراف أن عقلية الفوز بكل شيء لم يعد لها وجود.

 

وأوضحت أن هناك التزامًا بإجراء الانتخابات في ديسمبر من العام المقبل، وهو الموعد الذي حظي بتوافق كبير وترحيب عالمي، لافتة إلى عدم وجود ضغوط في هذا الشأن ولكن هناك إنصات من المشاركين لرغبات المواطنين عبر الحديث مع دوائرهم الانتخابية، مؤكدة أن الجميع يريدون توحيد المؤسسات والتقدم نحو المصالحة واستعادة الاستقرار، وأن عشرة أعوام من الصراع لا يمكن حلها في ستة أيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى