وليامز: اتفقنا على جولة جديدة للحوار السياسي الأسبوع القادم عبر الإنترنت

أخبار ليبيا24

أعلنت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، اليوم الإثنين، عن وجود اتفاق لعقد جولة جديدة من الحوار السياسي الليبي خلال الأسبوع القادم عبر الانترنت.

وأوضحت وليامز، في مؤتمر صحفي في ختام أعمال جلسات ملتقى الحوار السياسي في تونس، أن الاجتماع الجديد سيكون لاستكمال مناقشة الأمور الخلافية.

وقالت، كان هناك نقاش حاد حول استبعاد الشخصيات التي شغلت المناصب السيادية منذ عام 2014 غير أن المقترح لم يحصل إلا على 61 بالمئة والمطلوب هو 75 بالمئة.

وأضافت، أن المشاركين قرروا منذ اليوم الأول للحوار أن يتم التصويت على الشخصيات بـ75 بالمئة.

ولفتت وليامز، إلى الحوار هو أنسب حل لإنهاء الأزمة الليبية، مؤكدة على وجود توافق لدى المتحاورين على إنهائها، وعلى أهمية عقد الانتخابات في موعدها يوم 24 ديسمبر 2021.

وقال، “علينا أن نغير الوضع الراهن عبر مجلس رئاسي جديد حكومة جديدة بغض النظر عمّن سيتولى رئاستهما حتى نتجه للانتخابات”، لافتة إلى أن الوضع الراهن لا يجب أن يستمر.

وتابعت، إن آلية اختيار الأسماء التي ستدير المرحلة الانتقالية مازالت قيد النقاش ومعقدة للغاية.

وأضافت، أن “المتحاورين اتفقوا على تمثيل المرأة في المناصب السيادية بنسبة الثلث بالإضافة إلى الشباب”.

وقالت، إن وضع قاعدة دستورية يحتاج لمجلس رئاسي وحكومة موحدين وهذا ما يمكن تحقيقه بعد تأسيسهما.

وأضافت، “نحتاج لإطار قانون ودعم مفوضية الانتخابات لإجراء الاستفتاء على الدستور”.

وحول وجود مزاعم بشأن استمالة بعض المتحاورين عبر تقديم الرشاوى، قالت وليامز، إنها “أجرت تحقيقا كاملا في الأخبار التي تتحدث عن وجود رشى في الحوار وسنتخذ القرارات متى تَثبُت لنا أي معلومات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى