البريقة تشهد اجتماعًا لتوحيد جهاز حرس المنشآت النفطية

أخبار ليبيا24

شهدت مدينة البريقة اليوم الإثنين لقـاءً برعايـة المؤسـسة الوطنية للنفط وحـرس المنشآت النفطية بجناحيه الغربي والشرقي، بحضور المبعوثـة الأممية بالإنابة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز.

ويأتي الاجتماع في إطار العمل على توحيد جهاز حرس المنشآت النفطية على كامل التراب الليبي وتشكيل قوة الحماية الجديدة المقترحة.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، إن اختيار البريقة لاحتضان هذا الحدث يحمل دلالة رمزية تشير إلى الوحدة الوطنية لما تحمله من تاريخ عريق لهذه المنطقة لتكون رمزاً لتوحيد الحراسة النفطية في ليبيا.

وأضاف صنع الله :”إنها فرصة تاريخية تعطي مثالا يحتذى به أن يشهد هذا المكان  باكورة اجتماعات اللجان المشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط والأمم المتحدة وجهاز حرس المنشآت النفطية بجناحيه الشرقي و الغربي “.

وتابع رئيس المؤسسة:”أن منتسبي حرس المنشآت النفطية هم أخوة ليبيون يعملون معاً من أجل البلاد، وهم أصحاب مهنة واحدة ونحن نعوّل عليهم كثيراً في استقرار النفط الذي يعد مصدر الدخل الوحيد لليبيين”.

وذكر صنع الله أن لقاء اليوم يحمل رسالة مهمة في أن استقرار النفط في ليبيا ويعد أهم عامل لعودة المستثمرين والشركات الأجنبية إلى العمل في البلاد وتحفيز الاقتصاد الوطني، ناهيك عن أن ثمة صناعات مكملة لا تتأتى إلا باستقرار قطاع النفط الذي نعوّل كثيراً.

وأكد أنه تم الاتفاق مع البعثة الأممية على تشكيل خلية عمل ستجتمع في الأيام القادمة تضم ممثلين وخبراء عن جهاز حرس المنشآت النفطية بجناحيه وبرعاية البعثة الأممية وسيكون هناك اجتماع آخر على غرار اجتماع اليوم من خلال التنسيق بين كل الجهات المختصة في الدولة الليبية في الشرق والغرب.

من جهتها أكدت مبعوثة الأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني ويليامز، أن الأمم المتحدة تدعم الشركات النفطية التي تساهم في إنتاج النفط وتدعم السيادة الليبية عليها.

وأضافت مبعوثة الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي أنه تم ‘طلاق عملية توحيد حرس المنشآت النفطية وتقديم مشروع تجريبي نموذجي لتأمين وحراسة حقل إيراون النفطي وثم من بعد ذلك سيتم تعميمه على سائر المواقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى