إنتاج النفط الليبي يرتفع إلى أكثر من 1.2 مليون برميل يوميًا

أخبار ليبيا24

كشف مصدر نفطي – بحسب رويترز – أن إنتاج النفط الليبي ارتفع إلى حوالي مليون و215 برميل يوميا بعد استئناف العمل بمعظم الحقول والموانئ النفطية في البلاد.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط اليوم السبت أنها تمكنت من رفع معدلات الإنتاج إلى 1036035 برميل نفط في اليوم.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط أنها تواجه صعوبات مالية جمّة وشح كبير في ميزانياتها، أدى لتراكم الديون على شركات القطاع وتأخر كبير لمرتبات شركاتها الخدمية.

وأضافت المؤسسة الوطنية للنفط أنه ربما لن تكون قادرة على المحافظة على مستويات الإنتاج الحالية بل من الممكن انخفاضه أو إيقافه بالكامل.

وعزت المؤسسة الوطنية للنفط أسباب احتمالية توقف الإنتاج أو انخفاضه إلى تلكؤ بعض الجهات – لم تسمها – وعرقلتها لجهود المؤسسة لزيادة الإنتاج والنهوض باقتصاد الوطن من جديد.

وذكرت المؤسسة أن رفع معدلات الإنتاج تم بجهود العاملين بقطاع النفط بمختلف مناطق ليبيا، والذين تمكنوا من تحقيق هذه الإنجازات الكبيرة في ظروف صعبة للغاية، وخاصة الظروف المالية الحالية التي يمرّ بها القطاع.

وكشفت المؤسسة الوطنية للنفط، الجمعة، عن إيرادات صادرات النفط ومشتقاته عن شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الجاري، لافتًا إلى أنها بلغت ما قيمته 116.9 مليون دولار أمريكي.

وأفادت المؤسسة، في بيان، أن الإيرادات تراجعت بشكل كبير مقارنة بإيرادات شهر سبتمبر 2019، والتي بلغت 1.7 مليار دولار أمريكي.

وأوضحت المؤسسة، أنها سجّلت 83.9 مليون دولار أمريكي فقط من مبيعات النفط الخام، و33 مليون دولار أمريكي فقط من مبيعات الغاز والمكثفات.

وأشارت المؤسسة إلى أن ايرادات شهر سبتمبر الماضي تعكس مبيعات شهر أغسطس، والتي كانت تعاني فيها الموانئ من الإغلاقات القسرية، في حين سجّلت ارتفاعا طفيفا في الإيرادات خلال شهر أكتوبر بعد رفع حالة القوة القاهرة على ميناء الحريقة والبريقة ومباشرة الصادرات اعتبارا من يوم الخميس الموافق 24 سبتمبر.

وقالت المؤسسة، إن إيرادات خلال شهر أكتوبر فاقت بقليل إيرادات شهر سبتمبر 2020 بحوالي 113.3 مليون دولار أمريكي.

وأوضحت أن إيرادات شهر أكتوبر بلغت 230.2 مليون دولار أمريكي، مقارنة بـ2 مليار دولار أمريكي في أكتوبر2019، كما سجلت 179.9 مليون دولار أمريكي من مبيعات النفط الخام، و42.1 مليون دولار أمريكي من مبيعات الغاز والمكثفات، و8.1 مليون دولار أمريكي من مبيعات المنتجات النفطية.

وتوقع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله أن تكون هناك زيادة كبيرة في الايرادات خلال شهري نوفمبر وديسمبر، نتيجة العودة التدريجية للإنتاج الطبيعي ووصوله للمعدلات المأمولة، لكنه لفت إلى أن التحدي الذي تواجهه المؤسسة والمتمثل في شُحّ الميزانية المخصّصة للقطاع ستؤثر في المحافظة على مؤملات الإنتاج منتظمة.

وأكدت المؤسسة، أنها تقوم بإيداع جميع هذه الإيرادات في حسابها لدى المصرف الليبي الخارجي باستثناء الإتاوات والضرائب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى