معبر رأس جدير يستأنف نشاطه وسط اجراءات صحية

فتح المعبر جاء عقب جلسات تفاوض مشتركة تونسية ليبية

أخبار ليبيا 24 – متابعات

 بعد أكثر من 7 أشهر من الإغلاق، استأنف معبر رأس جدير الحدودي بين ليبيا وتونس نشاطه في الاتجاهين لعبور المسافرين اليوم السبت بإجراءات احترازية مكثفة من فيروس كورونا.

ويأتي فتح المعبر بعد جلسات تفاوض مشتركة تونسية ليبية، وسيشهد عودة النشاط الخضوع إلى برتوكول صحي مشترك ضبطته الجهات الرسمية التونسية والليبية للمعابر البرية من أجل الوقاية من الفيروس.

وكان رئيس المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين، عبد الحفيظ السكروفي، قد أكد في أواخر أكتوبر الماضي أن وفدا رفيع المستوى تابعا لحكومة الوفاق الليبية قد وصل إلى العاصمة التونسية من أجل التباحث حول سبل إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي.

وقال السكروفي، إن الوفد يتألف من ممثلين لوزارة خارجية حكومة الوفاق، مؤكدا أن وفدا ثانيا يمثل وزارة الصحة سيصل إلى تونس اليوم للغرض ذاته، مشيرا إلى أن الوفد الليبي، عند اكتماله، سيعقد جلسة عمل مع نظيره من الحكومة التونسية لتدارس سبل وآليات إعادة فتح معبر رأس الجدير الحدودي بين البلدين، ووضع بروتوكول صحي مشترك يمكن من إعادة فتح المعبر وفق الخطة الوطنية التونسية للتصدي لتفشي فيروس كورونا. 

يذكر أن الخلاف بين الجانبين كان يتمثل في رفض الليبيين الخضوع للحجر الصحي الإجباري عند حلولهم بتونس، في حين تقر تونس هذا الإجراء على كل الوافدين إليها. 

وكانت بعض الجهات ومن بينها مجلس رجال الأعمال التونسيين والليبيين، تضغط في اتجاه إيجاد حل وسط لهذا الإشكال، من ذلك إقرار القيام بالتحاليل السريعة لفيروس كورونا بالنسبة للليبيين الوافدين إلى تونس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى