شباب قبيلة ازويه يتبرأون من المجلس السياسي والاجتماعي للقبيلة

شباب قبيلة ازويه المجلس كان موالي للجماعات الإرهابية

أخبار ليبيا 24 – خبر

حذر شباب قبيلة ازوية في أجدابيا، ، ما يسمى المجلس السياسي والاجتماعي لقبيلة ازوية من المتاجرة بدماء الشهداء، مُعتبرين أنه لا يُمثل إلا نفسه، معلنين تبرؤهم منه.

شباب القبيلة قالوا ، في بيانٍ مرئي لهم “فيما يخص السلوك العدواني الذي حدث بما يسمى المجلس السياسي والاجتماعي لقبيلة ازوية بشأن عودة الخوارج وتعويضهم وإطلاق سراح المسجونين منهم، فنحن رجال قبيلة ازوية الشرفاء نحذركم من المتاجرة بتضحيات الشهداء والتحدث باسم القبيلة”.

وأضافوا “من هنا نعلن تبرؤنا التام من هذا المجلس، فمن فيهم كانوا موالين للجماعات الإرهابية والداعمين لهم فترة سيطرة التنظيمات الإرهابية على المدينة”.

وشددوا على أنهم لن ينسوا دماء شهدائهم، الذين طالتهم أيادي الغدر والخيانة والنفي بالقصد والتهجير من المدينة، مُثمنين مجهودات قوات الجيش الوطني التي اعتبروا أنها في صالح المواطن وتوحيد الوطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى