جنائي بنغازي يرد على منتقدي صور المتهمين في قضية مقتل “حنان البرعصي”

أخبار ليبيا24

ردت الإدارة العامة للبحث الجنائي بنغازي اليوم الخميس على منتقدي صور المتهمين في مقتل الناشطة والمحامية حنان البرعصي التي رصدتها كاميرات المراقبة في عدد من المحلات في شارع الجريمة والشوارع المتفرعة منه.

وأكدت الإدارة في بيان لها أن صور الكاميرات التي تم نشرها ليست من داخل شارع 20 فقط وإنما بعد تتبع المركبات في الشوارع الفرعية من خلال خط سير الكاميرات الأخرى في المحلات في الشوارع والأزقة.

وأشارت الإدارة العامة للبحث الجنائي إلى أن بعض الصور تم توثيقها بعد أكثر من نصف ساعة من وقوع الجريمة والانتقال من شارع إلى شارع وراء الكاميرات.

وذكرت الإدارة أنه فور وقوع الجريمة انتقلت دوريات الإدارة العامة للبحث الجنائي لنفس المكان وقامت بالمعاينة وسؤال الشهود في الشارع وانتشار أعضاء التحريات وباشروا في جمع المعلومات.

وعزت الإدارة العامة للبحث الجنائي سبب عدم وصول الدوريات بشكل فوري نظرًا لازدحام الشارع بالسيارات وقت الذروة، لافتة إلى أنه فور وصولها قامت بسماع شهادة أصحاب المحلات.

وأوضحت الإدارة أن الغرض من نشر الصور مشاركتها مع المواطن للوصول إلى أي معلومة تقود إلى المتهمين، مؤكدة أنها قائمة بواجبها من حيث البحث والتحري عن الفاعلين وضبطهم وتسليمهم للعدالة وتتبع خيوط الجريمة.

وأفادت الإدارة العامة للبحث الجنائي أن الاستدلال القائم والمجهودات المبذولة غير قابله للنشر، باستثناء هذه الصور للمساعدة في التعرف بشكل أفضل.

وكانت الإدارة العامة للبحث الجنائي التابعة لوزارة الداخلية، نشرت اليوم الخميس، صورة للمشتبه به في قتل المحامية حنان البرعصي، والتي قتلت يوم الثلاثاء وسط شارع عشرين بمدينة بنغازي.

ونشرت الإدارة، صور لسيارة نوع تويوتا “نصف نقل” بيضاء، يرجح أنها استخدمت لتنفيذ جريمة القتل من قبل الجناة.

وأظهرت الصور، الملتقطة بواسطة كاميرا مراقبة داخل محل، شخص أبيض البشرة، مُلثم بلثام أسود.

ودعت الإدارة، في منشور لها على فيسبوك، كل من لديه معلومات أو قد يستطيع التعرف على الشخص المشتبه، أن يتوجه فورا إلى مقرها للإدلاء بمعلوماته.

وناشدت الإدارة، المختصين ببرامج التعرف على الوجوه محليا ودوليا أن تتعاون معها في أعمال الاستدلال القائمة بها في واقعة قتل المحامية حنان البرعصي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى