الخليج العربي للنفط تقوم بإزالة مخلفات تعود للحرب العالمية الثانية

أخبار ليبيا24

ذكرت شركة الخليج العربي للنفط، اليوم الخميس، إن إدارة الجيوفيزياء قامت في الفترة القريبة الماضية بعمليات مسح وإزالة الالغام ومخلفات الحروب بمنطقة (57) بجنوب غرب المخيلي.

وأوضحت الشركة، أنها ترغب في القيام بأعمال مسوحات سايزمية في المناطق الشمالية الشرقية من ليبيا “مسطح برقة” ضمن امتيازات الشركة لغرض الاستكشاف عن النفط وفي مقدمتها منطقة (57)، ونتيجة لوجود ألغام وذخائر غير متفجرة بهذا الامتياز وغيره بالمنطقة من أثار الحرب العالمية الثانية؛ فقد قامت بالتواصل مع الشركات المتخصصة في مجال مسح وإزالة الألغام.

وتقع منطقة (57) بالشمال الشرقي من ليبيا جنوب غرب المخيلي بالقرب من منطقة الخويمات بمساحة 1500 كيلومتر مربع.

وقالت، إنها تعاقدت مع شركة “أر بي إس” الإنجليزية المتخصصة في مجال مسح وإزالة الألغام ومخلفات الحروب لتنفيذ عمليات إزالة الألغام لمساحة 1500 بالمنطقة، التي تحتوي على ألغام وذخائر غير منفجرة مما يجعل المنطقة آمنة للاستخدام المثمر من قبل أطقم المسح السايزمي، وكذلك جعل المنطقة آمنة للاستعمال البشري من قبل السكان المحيطين بها.

وأوضحت، أن الشركة الانجليزية قبل البدء في تنفيذ المشروع قامت بإقامة ورشة عمل تدريبية بدولة تونس لـ “7” مهندسين تابعين لإدارة الجيوفيزياء عن الألغام ومخلفات الحروب وأنواعها، وعمليات تطهير مناطق القتال وكيفية إزالة الألغام والمخلفات منها باستخدام معايير المنظمة العالمية للألغام “إيماس”.

وأكدت الخليج العربي للنفط، أن شركة “آر بي إس” قامت كذلك بتدريب مجموعة من المواطنين سكان المنطقة للعمل مع مهندسيها في عمليات المسح والتخلص من الألغام، وعمليات الإسعافات الأولية، وكيفية التعامل في حالة وجود الألغام والمخلفات الحربية.  

وقالت، إن الشركة الإنجليزية باشرت أعمالها بالمنطقة يوم 28 يناير 2020 بعد أن وضعت خطة عمل تتكون من العديد من المراحل والبرامج والتجهيزات، لافتًا إلى أنها في المرحلة الأولى من العمل تم استكشاف ومسح كل مربع على حده والتأكد من وجود الألغام ومخلفات الحروب ووضعه على خريطة نظم المعلومات الجغرافية الخاصة بالموقع وترقيم وتصنيف الموجودات للتخلص منها لاحقا.

وأضافت، بعد اتمام المرحلة الأولى باستكشاف المنطقة بالكامل بدأت المرحلة الثانية باستخدام الأجهزة المتطورة للكشف عن الألغام من ضمنها طائرة مسيرة تعمل بخاصية تحليل الأطياف وهي الأحدث على الاطلاق من عمليات البحث وتحديد مواقع الألغام ومخلفات الحروب.

وقالت، “قامت شركة “آر بي إس” بتجميع المخلفات الحربية والألغام التي عثر عليها بالمنطقة بموقعين بعد تأمينهما وتعليمها بعلامات واضحة وتجهيزها لتفجيرها والتخلص منها”.

وذكرت الخليج العربي للنفط، أنها قامت وبالتنسيق مع صنف الهندسة العسكرية وبحضور ممثلين عن إدارة الجيوفيزياء بالتخلص من مخلفات الحروب والألغام بتفجيرها والتخلص منها، لتصبح المنطقة آمنة.

وأشارت إلى أن الطاقم تعرض لحادث انفجار تضرر على إثره معظم الحاضرين بالموقع بإصابات مختلفة، لكنهم نجوا وعادوا لاستكمال العمل بكل جهد ونشاط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى