الصور: نحقق في هدر “800” مليون دولار ضمن استثمارات غير مدرجة بالخارج

الصور: هناك قضايا لدى المدعي العام الهولندي والسويسري وشركة ديلويت بخصوص الاستثمارات بالخارج

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

قال رئيس التحقيقات في مكتب النائب العام، الصديق الصور إن عمليات متابعة ملفات الفساد التي أطلقها مكتب النائب العام في ليبيا بدأت منذ سنة ونصف.

الصور أضاف أن هناك قضايا لدى المدعي العام الهولندي والسويسري وشركة ديلويت بخصوص المؤسسة الليبية للاستثمار، التي تستثمر أكثر من 65 مليار دولار بالخارج.

وذكر في حديث له مع موقع “العربي الجديد” أن أبرز القضايا التي يتم التحقق فيها، هدر أكثر من 800 مليون دولار في استثمارات غير مدرجة في الخارج، وتكبد خسائر أكثر من 530 مليون دولار، مُتابعًا “هناك تعاون مع شركات دولية لمساعدتنا في التحقيق حول إهدار المال العام”.

وسبق وقال رئيس مكتب تحقيقات النائب العام، الصديق الصور، إن القرارات التي صدرت عن مكتب النائب العام، والتحقيقات التي تم إجرائها كانت في عدة ملفات، موضحًا أنه تم التحقيق في بعضها منذ فترة طويلة، لأن بها قضايا كبيرة، وتحقيقات مستفيضة للإلمام بعناصر الجريمة.

وذكر في مداخلة هاتفية له، عبر تغطية خاصة على قناة “ليبيا الأحرار”، أن القضايا ليست سهلة، وأن هناك شبكة من الفساد، تتطلب العمل السري، مُستدركًا “فيما يخص شركة الكهرباء، فالتحقيقات بدأت منذ عام 2019م، وتم استدعاء مدراء الشركات، وتواصلنا مع ديوان المحاسبة، وانتقل مكتب النائب العام إلى محطات الكهرباء في طرابلس والرويس والخمس ومصراتة، والتحقيقات شملت عدة محاور، من بينها إمكانية إجراء صيانة بما يسمح بإعادة 1200 ميجا وات لشبكة الكهرباء، وهناك مشاكل في إدارة النقل، فهناك خطوط بالكامل من الممكن إعادتها لم يتم إعادتها منذ 2011م، بدعوى الاعتراضات”.

وبيّن أن هناك شركات دولية تقوم بعمل بتكليف من مكتب النائب العام، للوصول إلى الحقائق والدلائل، وهناك تعاون قضائي مع الكثير من مكاتب النواب العامين، وطلبات مساعدة قضائية، وأنه على سبيل المثال هناك تعاون قضائي فيما يتعلق بالمؤسسة الليبية للاستثمار والمصرف الليبي الخارجي، والمصرف المركزي سواء في طرابلس أو بنغازي، وكذلك الأداء الحكومي موضحًا أنه هناك أناس صدرت بصددهم أوامر قبض، وهم خارج البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى