وزير خارجية ألمانيا يطلب من السراج العدول عن الاستقالة

أخبار ليبيا24

بحث، اليوم الجمعة، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، محادثة هاتفية، مع وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، استعرضا خلالها مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وأعرب السراج، بحسب حكومة الوفاق، عن الشكر والتقدير لجهود مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل والحكومة الألمانية لحل الأزمة الليبية ودورها الفعال في تحقيق تقدم ملموس في هذا الاتجاه.

وتناولت المحادثة نتائج اجتماعات لجنة 5 + 5 ضمن المسار العسكري الأمني، الذي اعتمده مؤتمر برلين، والذي نجح في الوصول إلى اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار.

وأكد السراج، على ضرورة أن تضمن ترتيبات هذا الاتفاق عدم تعرض المدن الليبية والمواقع الحيوية لأي تهديد مستقبلا. 

كما جرى التطرق إلى المسارين السياسي والاقتصادي والنتائج المرجوة من اللقاءات المزمع عقدها خلال شهر نوفمبر.

واتفق الجانبان على أهمية أن تقود لقاءات المسار السياسي إلى انتخابات رئاسية وتشريعية في أقرب وقت ممكن.

وأعرب الجانبان عن القلق من تدخلات قوى أجنبية تسعى لتقاسم مناطق نفوذ في ليبيا، واتفقا على أن الحل سيكون ممكنا وبما يحافظ على وحدة ليبيا وسيادتها إذا ما توقفت التدخلات الأجنبية.

وذكرت الحكومة، أن المحادثة تناولت ما أعلنه السراج في 16 سبتمبر الماضي عن رغبته في تسليم مهام منصبه إلى سلطة جديدة.

وقالت، إن وزير الخارجية الألماني طلب منه باسم مستشارة ألمانيا بالبقاء في موقعه وأداء مهامه طوال فترة المحادثات بين الأطراف الليبية، حيث لفت أن هذا يعد من وجهة نظر ألمانيا أمر مهم لضمان الاستمرارية في قيادة الحكومة الليبية خلال هذه الفترة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى