أفريقيا الوسطى تطرد دبلوماسيين ليبيين بعد يوم من وصولهم لمطار بانغي

أخبار ليبيا24

كشفت وسائل إعلام محلية في جمهورية أفريقيا الوسطى، عن طرد ستة دبلوماسيين ليبيين، بعد وضعهم رهن الإقامة الجبرية ومصادرة جوازات سفرهم قبل ترحيلهم إلى المغرب.

وقالت صحيفة “سي إن سي” بجمهورية أفريقيا الوسطى، قبل يومين، إن السلطات المحلية، طردت السفير الليبي في جمهورية إفريقيا الوسطى، عيسى عمر باروني، بعدما جرى اعتقاله، يوم الجمعة الماضية، من قبل شرطة الجو والحدود لدى نزوله من طائرة شركة الخطوط الجوية المغربية في مطار بانغي مبوكو الدولي.

وأفادت أن عملية، طرد السفير الليبي ومساعديه الثلاثة جرت يوم السبت، أي بعد 24 ساعة من اعتقالهم في مطار بانغي مبوكو الدولي.

وقالت، “في الوقت الحالي، لا يزال السيد عيسى عمر باروني ومعاونيه الثلاثة في المملكة المغربية”.

ولفتت الصحيفة، إلى أن الحكومة في بانغي لم ترد رسميًا لتبرير طرد هؤلاء الدبلوماسيين الليبيين من جمهورية إفريقيا الوسطى.

وأعربت الصحيفة، عن استغرابها من أن السفير الليبي كان قد دخل البلاد بعدما حصل على تأشيرته من جمهورية إفريقيا الوسطى بطريقة رسمية، لكن الشيء الأكثر إثارة للدهشة، هو اعتقاله عند وصوله إلى بانغي على متن طائرة شركة الخطوط الجوية المغربية، في حوالي الساعة 8 صباحًا، ووضعه قيد الإقامة الجبرية، مع وجود بعض مساعديه في الفندق القريب، من السفارة المغربية.

وقالت، إن الأسباب الحقيقية وراء قرار الترحيل هذا غير معروفة.

ولفتت الصحيفة، إلى أن أبواب السفارة الليبية في بانغي تعرضت للكسر في 16 أكتوبر 2020 عند حوالي الساعة 10 مساءً، مؤكدة أن ذلك حدث بحضور شرطة وسط إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى