المشري ونواب طرابلس يطالبان السراج بالعدول عن استقالته

أخبار ليبيا24

مع اقتراب موعد تسليم رئيس المجلس الرئاسي لمهامه إلى سلطة جديدة التي أعلن عنه في وقت سابق، طلب رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، وجلس النواب المنعقد في طرابلس، اليوم الخميس، من فائز السراج، العدول عن ذلك والاستمرار في منصبه وتأجيل قراره إلى حين اختيار مجلس رئاسي جديد.

ونشر المكتب الإعلامي، لمجلس الدولة، خطاب من رئيس المجلس خالد المشري، يطالب فيه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، بالاستمرار في أداء مهامه حتى اختيار مجلس رئاسي جديد، وذلك تجنبًا لأي فراغ سياسي ومن أجل استقرار البلاد.

وأشار البيان، إلى أن هذه المطالبة، “جاءت في ضوء الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، والاتجاه إلى ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي يهدف إلى تحقيق رؤية موحدة حول إطار وترتيبات الحكم التي ستقضي إلى إعادة تشكيل المجلس الرئاسي وإجراء انتخابات وطنية في أقصر إطار زمني ممكن”.

وفي نفس السياق، طالب مجلس النواب الليبي المنعقد في طرابلس، السراج، بتأجيل قرار عزمه تسليم السلطة نهاية أكتوبر الجاري لـ”دواعي المصلحة العليا”.

وطالب المجلس، في رسالة، السراج بإحاطة المجلس الإثنين المقبل، حول الوضع السياسي وطرح المعوقات التي تواجهها الحكومة في إدارة الأزمات.

وأعلن فايز السراج في 16 سبتمبر الماضي، رغبته الصادقة تسليم مهام منصبه إلى سلطة جديدة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر الجاري، داعيا لجنة الحوار وهي الجهة المنوط بها تشكيل السلطة التنفيذية الجديدة إلى الاضطلاع بمسؤوليتها التاريخية في الإسراع بتشكيل هذه السلطة لضمان الانتقال السلمي والسلس للسلطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى