“دس ودلس”..وزير الثقافة السابق يحذر من مشاركة “العرادي” في حوار تونس

أخبار ليبيا24

تداول نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدى اليومين الماضيين قائمة بأسماء أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي المزمع عقه في تونس حيث قوبلت هذه القائمة بموجة انتقادات واسعة والرفض القاطع لهذه الشخصيات.

برر البعض رفضه لهذه الشخصيات المشاركة في ملتقى الحوار بأنها شخصيات مكررة ومستهكلة ولم تقدم أي شيء رغم حصولها على عدد من الفرص إلا أنها عجزت وتهربت وتقاعست عن تقديم أي شيء يكون فيه مصلحة للوطن والمواطن.

في حين أكد البعض الآخر أن أسباب رفضهم لهذه الشخصيات هو تواجد الإسلاميين من جماعة الإخوان ومن يدور في فلكهم كونهم من أفسد العملية السياسية في البلاد وتسببوا في إحياء المؤتمر الوطني السابق بعد أن تأكدوا أنهم خارج اللعبة السياسية عقب انتخابات مجلس النواب.

وزير الثقافة السابق في الحكومة الليبية خالد نجم، حذر من مشاركة القيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، عبد الرزاق العرادي في حوار تونس.

وقال نجم في منشور على حسابه الشخصي على “فيسبوك” إحذروا، العرادي ما دخل مجلساً إلا و في جعبته الدسائس، فهو أول من دس و دلس في أروقة المجلس الانتقالي آنذاك وأفسد المشهد في بداية فبراير”.

وتابع الوزير السابق :”الإخواني البارز، دس المادة 30 في الإعلان الدستوري و التي نعاني تبعتها إلى الآن، ودلس على أعضاء الانتقالي في قضايا الجيش و المكتب التنفيذي”.

ويضيف نجم :”العرادي أفسد المشهد، بأنه أول من طرح قانون العزل السياسي في أروقة المجلس الانتقالي في شهر 7-2011 و حدث جدل و عراك مع البعجة الرافض للعزل و رُحل الملف إلى الموتمر الوطني بتعليمات رئيس المجلس الانتقالي في ذلك الوقت مصطفى عبد الجليل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى