البرغثي مرشح لرئاسة الوزراء بديلاً لعبد الرحمن العبار

البرغثي يتمتع بالقدرة والكفاءة والخبرة وليس لديه أية انتماءات حزبية أو جهوية

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلن عدد من مشايخ ونشطاء المجتمع المدني، ترشيح السفير الليبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية، محمد حسن البرغثي، لمنصب رئيس مجلس الوزراء، مؤكدين أنهم يضعون ثقتهم به، واصفين إياه بنظافة اليد وأنه يتمتع بالقدرة والكفاءة والخبرة، وليس لديه أية انتماءات حزبية أو جهوية أو قبلية.

وطالبوا في بيان موقع من 50 شخص، أعضاء لجنة الحوار الوطني، بدعم ترشيحه مؤكدين أن ذلك فيه صالح الوطن، وأن من شأنه عودة ليبيا قوية بعون الله وبعزائم رجالها، وأنه الرجل المناسب في المكان المناسب.

وأوضح البيان أن ليبيا بعد أن نُهبت ثرواتها وأُغرقت في مستنقع الفساد واستخدام سياسة القمع ووحل الإرهاب والدمار، باتت بحاجة إلى شخصية وطنية قوية ومستنيرة وقادرة على قيادة المرحلة لكي يعود شعبها إلى طريق الأمان وبما لا يدع لأي قوى خارجية فرصة للتدخل.

وتابع بأن بداية عودة الدولة تبدأ بتخليص الليبيين من الكراهية والتعامل مع هذا العالم على أساس المصالح المشتركة وليس على أساس العرق والدين ومكافحة الفساد الذي هو آفة لكل شخص وهو معول الهدم لأية دولة، وهو ما يمنع الدولة من الاستثمار والتقدم والانفتاح.

وأشار البيان إلى الصراعات السياسية المقيتة وتغول المليشيات بل سيطرتها على موارد الدولة في أغلب الأحيان مما يستدعي العمل علي تفكيكها في أقرب وقت حتى تتمكن من المضي قدما وفقا لخطط مدروسة.

وتطرق البيان إلى الحديث عن أن ليبيا تقع في منطقة استراتيجية، فهي بوابة عبور لأوروبا وإفريقيا وشريان حيوي يمكن الاعتماد عليه إذا ما تم تأمينه، وأول خطوات تأمين الوطن واستعادة استقراره هي مكافحة الفساد واستثمار العنصر البشري والاستفادة من الكفاءات الليبية عملاً بمقولة الرجل المناسب في المكان المناسب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى