بعد تشكيك أردوغان في صمود الاتفاق .. تركيا تواصل تدريب قوات الوفاق

الموقف التركي يكشف إصرارها على التواجد في ليبيا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

يبدو أن تركيا لا تريد الخروج من ليبيا حتى مع اقتراب وصول طرفي النزاع إلى تسوية سياسية للأزمة، حيث أكدت وزارة الدفاع التركية مواصلتها تقديم التدريب العسكري والمساعدات والدعم الاستشاري لليبيا وفقًا للاتفاقيات الثنائية الموقعة مع حكومة الوفاق وبدعوة منها.

وزعمت وزارة الدفاع التركية، في بيان لها، أن أنقرة تؤيد المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة والتي بدأت في جنيف يوم 19 أكتوبر الجاري، كما فعلت في وموسكو وجنيف.

وأكدت على مواصلة تركيا الوقوف إلى جانب من اسمتهم “الأشقاء الليبيين”، بادعاء أن ذلك لضمان سلامة الأراضي الليبية ووقف إطلاق النار المستدام والسلام الدائم والاستقرار في ليبيا.

يأتي هذا في الوقت الذي شكك الرئيس التركي رجب أردوغان، في تصريحات أدلى بها للصحفيين أمام أحد مساجد اسطنبول، أمس الجمعة، بوقف إطلاق النار في ليبيا مُعتبرًا أنه ضعيف المصداقية.

وقال الرئيس التركي في تصريحاته “ستظهر الأيام مدى صموده”، مُعتبرًا أنه ليس اتفاقًا على أعلى المستويات، بل بين مندوبين من قوات الكرامة وحكومة الوفاق، حسب وصفه .

وحول القرار المتخذ بشأن خروج المرتزقة، قال أردوغان “لا نعلم مدى صحة قرار انسحاب المرتزقة من هناك في غضون 3 أشهر”.

ويكشف الموقف التركي المشكك في اتفاق وقف إطلاق النار إصرارها على التواجد في ليبيا بالمخالفة لقرارات ودعوات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى