العامة للمحامين: ندعم وقف إطلاق النار ونتمنى توحيد المؤسسة العسكرية

النقابة تؤكد متابعتها لتطورات الأزمة السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد

أخبار ليبيا 24

أعلنت النقابة العامة للمحامين بليبيا دعمها لما توصلت إليه اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” من اتفاق لوقف إطلاق النار، متمنية أن يتم توحيد المؤسسة العسكرية في أسرع وقت وإنهاء فوضى السلاح.

وذكر أعضاء النقابة العامة للمحامين في بيانٍ مرئي لهم، أن النقابة تتابع باهتمام بالغ تطورات الأزمة السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد والجهود الدولية والإقليمية التي تُبذل من خلال بعثة الأمم المتحدة للوصول إلى حل لهذه الأزمة المستفحلة والمستعصية منذ سنوات عديدة، موضحين أنه “جرى التوقيع على اتفاق تام ومستدام لوقف إطلاق النار وهو ما ينهي إلى غير رجعة الحرب والصراع المسلح ويحقن الدماء ويوصد الباب في وجه التدخل الأجنبي لاسيما العسكري منه في الشؤون الليبية ويفسح المجال لمعالجة المشاكل وحل الخلافات عبر التفاوض والحوار السلمي بين الأشقاء”.

وأكدوا في بيانهم أن النقابة العامة للمحامين تُثمن ما قامت به اللجنة العسكرية من عمل وطني وما صاغته في اتفاقها من مبادئ عامة أكدت من خلالها على وحدة الأراضي الليبية وحماية حدودها برًا وبحرًا وجوًا، ورفض رهن القرار الوطني ومقدرات البلاد لأي قوة خارجية، وكذلك وجوب احترام حقوق الإنسان ومراعاة قواعد القانون الدولي الإنساني.

وأعربوا بمزيد من التفاؤل عن أملهم في أن تقود هذه التفاهمات التي تحققت بإرادة وطنية خالصة إلى الإسراع في توحيد المؤسسة العسكرية لتقوم بالمهام الموكلة إليها في هذه الظروف العصية، وتباشر العمل على تنفيذ ما تم التوصل إليه والاتفاق عليه، لتعود المؤسسة الواحدة ويعود السلاح حكرًا عليها وعلى الأجهزة الأمنية في الدولة تحت مظلة السلطة السياسية الواحدة المعبرة عن إرادة كل الليبيين، موضحين أن ذلك يطوي صفحة فوضى السلاح وجماعاته ويعود الاستقرار وتبدأ مرحلة الإعمار والازدهار إذا صدقت النوايا والعزائم.

وأعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، الجمعة الماضية، أن محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في جنيف، تُوِجَت بتوقيع الأطراف الليبية اتفاقا دائما لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء الدولة الليبية.

واعتبرت ويليامز في كلمتها خلال مراسم التوقيع، أن الاتفاق يشكل علامة فارقة في مستقبل ليبيا، معبرة عن أملها أن ينجح الاتفاق بإعادة النازحين لمنازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى