آمر المنطقة العسكرية طرابلس يطالب بتنفيذ بنود اتفاق جنيف

آمر المنطقة : الجرائم التي وقعت في طرابلس تحتاج لشجعان للاعتذار لإهلها

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أثنى آمر المنطقة العسكرية طرابلس عبد الباسط مروان، على ما اعتبرها مجهودات كبيرة بذلها زملاؤه الذين قاموا بمباحثات في جنيف، والمعنيين بلجنة “5+5، مُشيرًا إلى أن الاتفاق الذي نتج عنها شرّف ليبيا، ويصب في المصلحة العليا للبلاد، مؤكدًا أن المطلوب هو تنفيذ بنود الاتفاق في التوقيتات المحددة، مع وجود ضمانات دولية لذلك، وعدم تكرار ما حصل.

مروان قال، في تصريحات تلفزيونية، إن الجرائم التي وقعت ستبقى في الأذهان وستحتاج إلى شجعان للاعتذار إلى طرابلس وإقليم الغرب بصفة عامة على ما حصل .

وعن استعداد منطقة طرابلس العسكرية التابعة لرئاسة أركان الوفاق لتنفيذ بنود الاتفاق، أكد مروان أنهم يحترمون عقودهم ومواثيقهم والاتفاقات التي وقعوها، وأنهم على استعداد لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وكانت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، أعلنت أمس الجمعة، أن محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) فى جنيف، تُوِجَت بتوقيع الأطراف الليبية اتفاقا دائما لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء الدولة الليبية.

واعتبرت ويليامز في كلمتها خلال مراسم التوقيع، أن الاتفاق يشكل علامة فارقة في مستقبل ليبيا، معبرة عن أملها أن ينجح الاتفاق بإعادة النازحين لمنازلهم.

كما أوضحت في مؤتمر صحفي عقب التوقيع، أن الاتفاق ينص على دمج المجموعات المسلحة في المؤسسة العسكرية الليبية، ويتضمن مغادرة جميع المرتزقة فورًا من البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى