سعيد لـ”لودريان”: كلما زاد عدد المتدخلين تعقدت الأمور في ليبيا

سعيد يجب أن يبحث الليبيون أنفسهم عن الحلول

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلنت الرئاسة التونسية، أن الرئيس قيس سعيد ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي يؤدي زيارة عمل إلى تونس، ناقشا تطورات الأوضاع الليبية.

ووفقًا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية، نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس الخميس، فإن الرئيس سعيد أشار خلال اللقاء الذي عقد بقصر قرطاج، إلى نجاح الدبلوماسية التونسية في احتضان حوار بين الفرقاء الليبيين في شهر نوفمبر المقبل، مؤكدًا على ضرورة أن يتولى الليبيون بأنفسهم البحث عن الحلول التي تعبر عن إرادة الشعب الليبي وحده.

وأضاف سعيد، أنه في حال وجود ضرورة لتدخل دول أخرى فلن يكون ذلك في هذه المرحلة، لأنه كلما زاد عدد المتدخلين ازدادت الأوضاع تعقيدًا، مُعربا عن يقينه بقدرة الليبيين على اختيار ما يريدون.

وجدد الرئيس التونسي، تأكيده على أن تونس ترفض رفضًا قاطعا تقسيم ليبيا، مُبينا أن بلاده إلى جانب الشعب الليبي، هي من أكثر الدول تضررًا من الوضع داخل القُطر الليبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى