النايض: مفاتيح النجاح في المسار السياسي تمكن في الشفافية والإفصاح بخصوص عمل الحوار

النايض يشدد على ضرورة الالتزام المطلق بتاريخ محدد لانتخابات رئاسية وبرلمانية عاجلة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أثني رئيس تكتل إحياء ليبيا، عارف علي النايض، في رسالة له إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وفريقه الموقر، على التيسير الناجح لاتفاقية وقف إطلاق النار في ربوع ليبيا.

النايض بين في رسالته اليوم الجمعة – التي أطلعت وكالة أخبار ليبيا 24 عليها – إنّ مفاتيح النجاح في المسار السياسي خلال الاجتماعات القادمة تمكن في الشفافية والإفصاح الكامِلَيْن والعاجِلَيْن بخصوص تركيبة وآليات عمل الحوار السياسي الليبي.

وشدد على ضرورة الالتزام المطلق بتاريخ محدّد لانتخابات رئاسيّة وبرلمانيّة عاجلة، مدعومة، ومراقبة دوليّا.

وشدد على ضرورة الشمولية المستوعبة لكامل النسيج الاجتماعي الليبي، واحترام الحقائق الديموغرافية الليبية، وكذلك الخصوصيات التاريخية المناطقية.

وطالب رئيس تكتل إحياء ليبيا بحماية مشاركة المرأة والشباب والمكونات الأقل عددا، مشيرًا إلى رفض سياسات مكافئة أي شكل من أشكال التنمر والاضطهاد، من قبل أي شخص، أو مجموعة، أو قبيلة، أو مدينة، والإصرار على المعايير المهنية والإجراءات المنصفة بخصوص كافة التعيينات.

وفي ذات الشأن، توجه النايض بالشكر إلى الأستاذ الدكتور غسان سلامة والسيدة ستيفني وليامز على رؤيتهما وعملهما الدؤوب والذي قاد إلى النتائج العظيمة في هذا اليوم. كما نشكر الطرفين المتفاوضين على شجاعتهما وانحيازهما إلى الوطن ومصالح الشعب الليبي.

وهنأ رئيس تكتل إحياء ليبيا الشعب الليبي، والذي تعب كثيرا وتحمّل كثيرا، وله الحقّ في حياة يعمّها السّلام والرّخاء والحريّة من كافة أشكال الاستبداد الدّاخلي والخارجي.

وتمي النايض أن تكُون النّجاحات الأخيرة في المسار الاقتصادي والمسار العسكري للتفاوض محميّة، وأن ترافقها نجاحات مماثلة في المسار السّياسي.

وتأتي هذه الرسالة إلحاقًا بالرسائل المؤرخة في 29 يونيو، 24 أغسطس، و31 أغسطس، و 12 أكتوبر، بخصوص طرق الوصول في ليبيا إلى السلام، والاستقرار، والوحدة, والسيادة، وسلامة التراب الوطني، والحرية من الاحتلال، والشرعية الانتخابية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى