وليامز: الأطراف الليبية تتفق على مواصلة التهدئة

أهم بنود الاتفاق انسحاب المرتزقة من البلاد خلال 90 يوما

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أعلنت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة إلى ليبيا بالوكالة ستيفاني وليامز اليوم الأربعاء أنها “متفائلة إلى حد ما” بإمكانية التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في البلاد، وذلك بعد يومين من مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع عقدت في جنيف.

وليامز قالت في مؤتمر صحافي اليوم “أنا متفائلة إلى حد ما” بإمكانية التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في البلاد، وانسحاب المرتزقة من البلاد خلال 90 يوما من الاتفاق على وقف إطلاق النار .

وتستند وليامز في تفاؤلها على أجواء “الجدية والالتزام” التي اتسمت بها وفق قولها، المحادثات المباشرة الأولى للجنة العسكرية الليبية المشتركة التي تمثّل طرفي النزاع الليبي. وكانت بدأت الجولة الرابعة من محادثات اللجنة الإثنين في قصر الأمم في جنيف.

وأضافت، أن الطرفين اتفقا أيضا على “اتخاذ خطوات لإعادة هيكلة حرس المنشآت البترولية، وربط الخدمات البترولية بين الشرق والغرب”.

كما اتفق الجانبان على إعادة فتح الطرق وخطوط الرحلات الجوية الداخلية، وفق المسؤولة الأممية.

وأكدت وليامز، أن “إجراءات بناء الثقة بين الأطراف في ليبيا دخلت حيز التنفيذ”، دون تفاصيل.

من ناحية أخرى، اعتبرت وليامز، أن قرار رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج، بتسليم مهامه إلى السلطة التنفيذية القادمة في البلاد، “سيساعد في إنهاء فترة انتقالية طويلة والتوجه إلى انتخابات ديمقراطية”.

ومنتصف سبتمبر الماضي، أعلن السراج، في خطاب متلفز عن “رغبته الصادقة” في تسليم مهامه إلى السلطة التنفيذية القادمة، في موعد أقصاه نهاية أكتوبر الجاري، على أن تكون لجنة الحوار قد استكملت أعمالها.

وفي السياق ذاته، شددت وليامز، على أنه لا يجب إقصاء أي طرف ليبي من المفاوضات السياسية.

ووصفت التدخلات الأجنبية في ليبيا، بأنها “غير مقبولة”، مطالبة الجميع بكف يده عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى