اعتصام وغضب مرتزقة سوريين في طرابلس بعد سرقة رواتبهم 

أخبار ليبيا24 

وثق عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وقفة احتجاجية لعدد من المرتزقة السوريين داخل معسكر سوق الخميس في طرابلس بسبب سرقة مرتباتهم. 

وأكد مصدر مطلع أن التجمع الغاضب للمرتزقة التابعين لما يعرف بـ”فرقة المعتصم” التابعة لمليشيا “لواء فرقة الحمزة” الموالية لتركيا بدعم من المجلس الرئاسي. 

وأضاف المصدر أن هذه الوقفة الاحتجاجية كانت بسبب إقدام آمر الفرقة أبوالعباس المارعي بسرقة رواتب عناصرها والمقدر لكل مرتزق “900 دولار”. 

وأشار المصدر إلى أن سرقة رواتهب المرتزقة تمت بناء على فتوي من شرعي فرقة الحمزة ويعرف بـ”شيخ الحق”، موضحًا أن المدعو أبوالعباس كان قياديًا من ضمن “جبهة النصرة” ومنها إلى فرقة الحمزة. 

وكان مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، أكد أنه رغم وجود شبه توافق ومحاولات تجري حاليًا لبدء حوار سياسي بين الليبيين، إلا أن تركيا لاتزال ترسل مئات المقاتلين والمرتزقة إلى ليبيا. 

وأضاف عبدالرحمن أنه تم توثيق تسجيل عدد 600 مرتزق سوري لأسمائهم من أجل الانتقال إلى ليبيا بحجة أنهم ضمن شركات أمنية تركية من أجل حماية الشركات الليبية التي ستنجز أعمالها في ليبيا. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى