اخليل يكشف عن ثروات “التاجوري وبشر” ويصفهم بمتسلقي فبراير

اخليل : عبد الله السنوسي رجل الدولة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

كشف آمر سلاح المدفعية في القوات التابعة لحكومة الوفاق فرج مصطفى اخليل عن ثروات متعاملين مع المخابرات الأجنبية ومحسوبين على ثورة فبراير والتي بلغت مليارات في دول الخليج والاتحاد الأوروبي بحسب تقرير الأمم المتحدة.

اخليل ذكر في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عينة من أموال هؤلاء ومنهم هيثم القبايلي 900 مليون دولار، وهاشم بشر 250 مليون دولار، ومحمد الحترة وجلال الورشفاني ومحمد البكباك بتركيا 170 مليون دولار، ولديهم جرائم قتل وتعذيب وإخفاء قسري وابتزاز وغيرها.

وقال إن هؤلاء عينة بسيطة من المحسوبين على ثورة فبراير والذين خانوها حتى بالحرب الأخيرة، متسائلا لماذا لم نشاهد مذكرات جلب من النائب العام لهؤلاء إلى الآن حسب اتفاقية الشرطة الدولية الإنتربول؟.

وأضاف المضحك المبكي أن مستشاري السراج كانوا مسؤولين بالنظام السابق وآخرهم حافظ قدور المرشح لرئاسة الوزراء حاليا ومعتوق وغيرهم.

من جهة ثانية، أثنى اخليل على مدير إدارة الاستخبارات العسكرية السابق اللواء عبدالله السنوسي ووصفه برجل دولة بالمعنى الحقيقي.

وأعلن التكلفة الباهظة لجلب السنوسي بعد نكبة فبراير وقال من المفارقات العجيبة لدولتنا الليبية أن تكلفة جلب السنوسي الذي كان مدوخ المخابرات الفرنسية والألمانية ودول الخليج العربي 170 مليون من موريتانيا إلى السجون الليبية عام 2012.

وسبق وطالب اخليل الشهر الماضي بإطلاق سراح اللواء عبدالله السنوسي للاستفادة من خبراته في إدارة الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى