الليبية للتراث توثق تعديًا جديدًا بالقرب من معبد زيوس الأثري في شحات 

أخبار ليبيا24 

وثقت المنظمة الليبية للتراث خلال أعمالها في التصوير والتوثيق اليومين الماضيين تعديًا جديدًا على معلم أثري مهم في مدينة شحات “قورينا”. 

التعدي ظهر في إحدى الصور التي وثقتها المنظمة الليبية للتراث توضح جانب من عمليات البناء داخل سور المدينة الأثرية في قورينا. 

وأكدت المنظمة أن التعدي الذي تم توثيقه بالقرب من معبد زيوس الأثري الذي يعتبر واحد من المعالم الأثرية الهامة في العالم. 

وتشهد عدد من المواقع الأثرية المهمة في ليبيا إهمالًا كبيرًا إضافة إلى عدد كبير من التعديات وأعمال الجرف والهدم ناهيك عن التخريب والكتابات والرسومات التي أدت إلى تشويهها. 

ومعبد زيوس في قوريني يعد أكبر معبد إغريقي في ليبيا خصص لزيوس كبير الآلهة الإغريقية، وهو أكبر حجما من البارثينيون في أثينا، ويعتبر المعبد ثاني أكبر المعابد على لائحة المعابد المخصصة لعبادة كبير الآلهة اليونانية، بعد معبد ومذبح “زيوس” و”هيرا” بمدينة أوليمبيا المقدسة. 

تاريخ تشييد المعبد يعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد حيث تم تشييده آنذاك بأعمدة ضخمة على الطراز الدوري الكلاسيكي، تم هدمه عقب تمرد اليهود في المدينة بين عامي 116 – 117 بعد الميلاد، وأعيد بناؤه على يد الإمبراطور كومودوس. 

تبلغ مساحة المعبد 70 * 32 مترا، وبصفين من الأعمدة الدورية الكلاسيكية، كان بالمعبد تمثال لزيوس حجمه أكبر من حجم الإنسان الطبيعي بإثني عشر مرة. 

 في العصر الروماني قدم الإمبراطور أغسطس نسخة طبق الأصل لتمثال زيوس الشهير الذي نحته النحات فيدياس، فيما قدم أباطرة آخرون هدايا مشابهة لم يتبق منه سوى الرأس وبضعة أصابع من اليد وهي معروضة في متحف المنحوتات في شحات. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى