لافروف: موقف الولايات المتحدة يؤخر تعيين مبعوث أممي إلى ليبيا

لافروف: الأتراك يدركون جيدًا ضرورة حل مسألة تعيين المبعوث الأممي لليبيا

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

 قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن هناك تنسيقًا بين بلاده وتركيا في الشأن الليبي، رغم عدم التوافق مع المواقف التركية بشأن قره باغ.

لافروف أوضح ، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الأتراك يدركون جيدًا ضرورة البحث عن حل وسط، وإيجاد حل لمسألة تعيين المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، الذي يؤخره موقف الولايات المتحدة.

وكان وزير الخارجية الروسي، قال إن الولايات المتحدة، تعمل على إضعاف دور روسيا وتركيا في ليبيا، من أجل تحقيق مصالح واشنطن، مُتطرقًا إلى أهمية استئناف إنتاج النفط في ليبيا.

وذكر في تصريحات له، إن الولايات المتحدة نشطة للغاية في ليبيا، وتدير هذه الصراعات بطريقة تخدم المصلحة الذاتية، وتحاول إضعاف روسيا وتركيا.

وتعليقًا منه على عودة النفط الليبي إلى الأسواق العالمية، قال إن ذلك الأمر له أهمية سياسية كبيرة، مُضيفًا “النفط يلعب دورًا مهمًا في ليبيا، وعودة النفط الليبي إلى الأسواق العالمية، وإلغاء تجميده له أهمية سياسية كبيرة لأنه يؤثر بشكل مباشر على أسعار الطاقة”.

وسبق وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن ليبيا تتسبب في صداع فظيع لعدة جهات دولية، مُشيرًا إلى أن عدوان الناتو في 2011م، تسبب في هذه الكارثة.

وقال لافروف، إن بلاده تدعم أي عملية سياسية ليبية لاستعادة ليبيا، لافتًا إلى أن موسكو تشاورت مع أنقرة لوقف إطلاق النار.

واستطرد أن بعض الدول لا تريد إنهاء الأزمة الليبية، مُشيرًا إلى أن موسكو تؤيد قرار مجلس الأمن بحظر السلاح في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى