السني: تعدد الحوارات دون إملاءات أفضل من تعدد محاور القتال

أخبار ليبيا 24 – سياسة

رأى مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة طاهر السني، أن تعدد الحوارات في ليبيا دون إملاءات أفضل من تعدد محاور وجبهات القتال.

وتسأل السني في تغريدة له على “تويتر”، قائلا: “ماذا لو طبقت مخرجات الصخيرات وتم الاستفتاء على الدستور وعقدت الانتخابات؟. ماذا لو تم حوار غدامس واُتفِق على حل سياسي شامل ولم يحدث العدوان وقُتل وشُرد الآلاف؟”.

وأضاف السني، “لا شك أن تعدد الحوارات أفضل من تعدد المحاور والجبهات، لكن نتمنى أن تكون وطنية دون إملاءات ومتجانسة غير متنافرة وهدّامة لبعضها”.

يذكر أن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، قد أعلنت السبت الماضي، عن استئناف المحادثات الليبية – الليبية الشاملة، وذلك بالاستناد إلى قرار مجلس الأمن رقم 2510 لسنة 2020 الذي تبنى نتائج مؤتمر برلين بشأن ليبيا والذي انعقد في 19 يناير الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى