ألمانيا تدعو الفاعلين السياسيين بليبيا إلى دعم خارطة البعثة الأممية

أخبار ليبيا 24 – سياسة

دعت ألمانيا، جميع الفاعلين السياسيين في ليبيا إلى دعم خارطة الطريق لمحادثات السلام الداخلية التي قدمتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشكل بناء، معربة عن ترحيبها بهذه الخارطة.

وقالت ألمانيا، إن ذلك يخلق ذلك الشروط المسبقة لوقف إطلاق النار الذي تفاوض عليه الليبيين من أجل ليبيا، والاتفاق على حكومة جديدة موحدة، ومن أجل انتخابات برلمانية ورئاسية، بحسب ما ذكر المركز الألماني للإعلام التابع للخارجية الألمانية.

كما دعت ألمانيا، جميع الشركاء الدوليين لليبيا إلى التأثير بشكل إيجابي على أطراف النزاع ودعم جهود الأمم المتحدة، مؤكدة استمرار دعمها لجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، السبت الماضي، عن استئناف المحادثات الليبية – الليبية الشاملة، وذلك بالاستناد إلى قرار مجلس الأمن رقم 2510 لسنة 2020 الذي تبنى نتائج مؤتمر برلين بشأن ليبيا والذي انعقد في 19 يناير الماضي.

وأعربت البعثة في بيان لها، عن امتنانها العميق للحكومة التونسية لاستضافتها الاجتماع المباشر الأول لملتقى الحوار السياسي الليبي الذي سيعقد في مطلع شهر نوفمبر المقبل، وذلك عقب إجراء المحادثات التمهيدية عبر الاتصال المرئي.

واشترطت البعثة، على المشاركين في الملتقى الامتناع عن تولي أية مناصب سياسية أو سيادية في أي ترتيب جديد للسلطة التنفيذية، وذلك استجابة لتوصية الغالبية العظمى من مكونات الشعب الليبي، وأن يجتمعوا بحسن نية وبروح من التعاون والتضامن من أجل مصلحة بلادهم، وأن  يحجموا عن استخدام خطاب الكراهية والتحريض على العنف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى