النائب الزرقاء : سرت عانت من التهميش لأنها مسقط رأس القذافي

النائب الزرقاء : أهالي سرت يرحبون بتحويلها مدينتهم إلى عاصمة

أخبار ليبيا 24 – متابعات  

أوضح عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، حسن الزرقاء، أن أهالي سرت وافقوا على جعلها عاصمة للبلاد، لافتًا إلى المخاوف القائمة من انتقال المليشيات إلى سرت إذا أصبحت العاصمة، مُشيرًا إلى التهميش الذي عانت منه سبب كونها مسقط رأس القذافي.

الزرقاء ذكر في حديث له مع صحيفة “الشرق الأوسط” أن أهالي سرت يرحبون بتحويل مدينتهم إلى عاصمة، إذا كان ذلك سيقود إلى توحيد المؤسسات الليبية فعليًا، ويمهد لاستقرار الدولة، مُشددًا على ضرورة توفير ضمانات قوية لمنع انتقال المليشيات الموجودة في طرابلس، والغرب عمومًا، إلى سرت مستقبلاً، تحت مزاعم تأمينها.

وأضاف أن الجميع يعلم حجم التصارع العنيف بين المليشيات بعضها مع بعض، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يتحمله أهل سرت، مُتطرقًا إلى ما عانته المدينة عند سقوطها في قبضة تنظيم داعش الذي أراد تحويلها إلى ولاية له، قبل أن يتم طرده منها.

وأردف الزرقاء أن سرت شهدت تدميرا خلال غارات حلف شمال الأطلسي على ليبيا في 2011م، مؤكدًا تعرضها للتهميش من الحكومات التي تعاقبت على حكم البلاد .

واختتم أن سرت التي يقترب سكانها من 150 ألف نسمة لم تعرف الهدوء إلا مؤخراً، مع دخول قوات الجيش لها بداية العام الحالي، منوها إلى أنها ظلت تعاني من مشكلات عدة، في مقدمتها البطالة، نتيجة هروب التجار ورؤوس الأموال منها خلال السنوات الماضية.

وسبق وقال مستشار رئيس مجلس النواب، فتحي المريمي، إن هناك لجنة مشتركة من الجيش والشرطة، ستكون من الأقاليم الثلاثة، ستتولى مهمة الأمن وحماية السلطة الجديدة في سرت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى