البعثة الأممية: محادثات اللجنة العسكرية (5+5) ستبدأ في 19 أكتوبر بجنيف

الأمم المتحدة تحث جميع الأطراف السياسية والعسكرية الليبية الفاعلة على التحلي بالروح القيادية والالتزام بدعم هذه العملية

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أن الأمم المتحدة ستتولى تيسير محادثات مباشرة بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5) في جنيف ابتداء من 19 أكتوبر الجاري، باستضافة الحكومة السويسرية.

وأوضحت البعثة في بيانها أمس السبت، أن محادثات اللجنة العسكرية المشتركة وسترتكز على المداولات السابقة والتوصيات التي خرج بها الاجتماع الذي انعقد في الغردقة خلال الفترة من 28 إلى 30 سبتمبر الماضي واستضافته السلطات المصرية تحت رعاية البعثة الأممية.

وقالت البعثة، إن الأمم المتحدة تحث على الوقف التام لجميع المناورات والتعزيزات العسكرية بغية تمكين التوصل إلى اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار، بما في ذلك إقامة منطقة منزوعة السلاح في وسط ليبيا، فضلاً عن توفير حيز مناسب لإجراء مناقشات سياسية بناءة.

ورحبت البعثة، بالمساعدة السياسية والجوهرية البناءة التي قدمها أعضاء المجتمع الدولي والإسهامات الملموسة لجيران ليبيا كافة في بناء الثقة وتحقيق التوافق بين الأطراف الليبية، معربة عن تطلعها إلى مزيد من الالتزام من جانب الشركاء الإقليميين والدوليين للدفع بهذه العملية إلى الأمام.

كما عبرت البعثة، عن ترحيبها بالالتزام المتجدد من جانب جميع المشاركين في الاجتماع الوزاري الذي انعقد في الخامس من أكتوبر الجاري حول ليبيا، والذي استضافه الأمين العام للأمم المتحدة ووزير خارجية ألمانيا.

ووفقا لبيان البعثة الأممية، فقد حثت الأمم المتحدة جميع الأطراف الفاعلة السياسية والعسكرية الليبية على التحلي بالروح القيادية من خلال الالتزام بدعم لا لبس فيه لهذه العملية.

ودعت الأمم المتحدة، جميع الليبيين إلى الاستفادة على نحو أوفى من هذه الفرصة السانحة من أجل استعادة السلام الدائم والأمن والازدهار وضمان المساءلة وصون حقوق الإنسان للشعب الليبي الذي تحمّل سنوات طويلة من النزاع والتشرذم السياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى