عميد كلية الطب المرج يرد على مقترح تضمين الحجامة والطب البديل في مناهج طلبة الطب

أخبار ليبيا24

قال عميد كلية الطب جامعة بنغازي فرع المرج جبريل العبيدي إنه لا يمكن اعتماد الحجامة والطب البديل ضمن مناهج كلية الطب.

وأضاف العبيدي أن كلية الطب هي كلية علوم طبية تطبيقية وفق قرار الإنشاء وهي تعتمد في مقررات المناهج على البحوث والمراجع المحكمة التي أعتمدت من مراكز الأبحاث.

وتابع عميد كلية الطب :”بالتالي لايمكن اعتماد مناهج لعلاجات لم تجرى عليها تجارب علمية مع الاحترام الكامل لم دعا إليها ونصح بها ولكن منهج كلية الطب يختلف عن ذلك.

وأوضح العبيدي أن الحجامة ممكن أن تدرج ضمن العلاجات الشعبية مثلها مثل الإبر الصينية ولكن لايمكن إدراجها ضمن مناهج كلية الطب التطبيقية وذلك لعدم وجود أي ابحاث علمية تعززها.

وذكر عميد الكلية أن الطب البديل مصطلح مفتوح قابل للتأويل ولايمكن حصره وإدراجه ضمن معيار محدد وبالتالي طالما هو كذلك لا يمكن اعتماده منهجًا في كلية الطب التي تعتمد مقررات توافق عليها العالم ومراكز الأبحاث تستند إلى مرجعية بحثية مطلقة.

وأكد أن العلماء يرفضون هذه التسمية واستشهد بعضهم بانه لايوجد طب بديل لايوجد سوى الطب المثبت علميًا والقائم على الأدلة والمدعوم ببيانات قوية أو طب غير مثبت ولا يوجد دليل علمي عليه.

وأشار العبيدي إلى أن الطب التطبيقي يعتمد معيار المكزن الدوائي والجرعة وتجنب التداخل الامر غير المحسوب فيما يسمى “الطب البديل”.

وأفاد عميد كلية الطب البشري أن كلية الطب مرتبطة ببرنامج اعتراف دولي هو 2023 وأي تعديل في المناهج والبرامج يتعارض مع ماه معترف به عالميًا سيضر بكلية الطب ويفقدها الاعتراف الدولي.

وتابع العبيدي في رده على المقترح قائلا :”ليبقى السؤال الأصعب كيف ستنطبق معايير الجودة على إدراج الحجامة والطب البديل ضمن مناهج كلية الطب وهي تفتقر لأي معيار يمكن الاعتماد عليه لقبوله ضمن مناهج كلية الطب”.

وختم عميد الكلية رده :”نكرر التأكيد على احترامنا للتراث العربي والإسلامي إلا أن معايير مناهج كلية الطب تعتمد الطب البحثي التطبيقي والمثبت بالأبحاث والدراسات والمراجع والتطابق مع مناهج كليات الطب العالمية حرصًا على الاعتراف الدولي.

وكانت وكيل وزارة التعليم لشؤون التعليم العالي فاطمة الغالي طالبت رئيس جامعة بنغازي وجامعة عمر المختار بإحالة مقترح تضمين الحجامة والطب البديل ضمن الفروع الطبية لوزارة الصحة وما إذا كان تخصص الحجامة والطب البديل من الفروع التي تدرس بالجاماعت الليبية إلى عمد كليات الطب البشري حتى يتسنى إبداء الرأي القانوني حولها.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى