اخليل يُحذر من حرب وشيكة ويحدد الطرف والمدينة التي سيتم السيطرة عليها

أخبار ليبيا24

حذر آمر سلاح المدفعية في قوات مدينة مصراتة العقيد فرج اخليل من حرب وشيكة وأن إحدى مدن غرب ليبيا ستتم السيطرة عليها من قبل القوات المسلحة العربية الليبية قريبًا.

وقال اخليل في منشور عبر حسابه على “فيسبوك” :”خطاب وزير دفاع حكومة الوفاق صلاح النمروش بشأن احتمال قيام القوات المسلحة التحضير لهجوم على بن وليد وترهونة وغريان، ذكرني بخطاب عميد بلدية غريان قبل يوم 4 أبريل 2019 رغم المناشدات وقتها إلا أن حجم التآمر كان كبيرًا”.

وتابع آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة عبر منشوره :”حاليا النمروش خاطب الجميع وأخلى ذمته من المسؤولية، وتكلمت سابقا وقلت هناك مدينة ستسقط بساعتين الذي قصدته أنها ستسقط لدى – قوات حفتر – القوات المسلحة العربية الليبية”.

وأضاف اخليل :”تكلمنا سابقا عن حجم المؤامرات على مدينة مصراتة من قلب حكومة الوفاق التي وصفها بـ”حكومة الخيانة” واتهمونا بالفتنة”.

وأكد آمر سلاح المدفعية منشوره قائلا :”للأسف تقفون عند كلامي ولكن عند نهاية الوقت والفرصة هذه المرة الحرب أعتقد لن تتجاوز ثمانية أشهر”.

وذكر اخليل :”للأسف الحرب إن لم تتوقف بقرار دولي ستخسر قوات الوفاق، والمدينة التي ذكرتها ترهونة، وقوات الوفاق تحت مسمى “بركان الغضب” لن تجتمع مثلما اجتمعت يوم 4 أبريل 2019 والمشيرحفتر أدرك ذلك لأن النوايا اختلفت بعد التحرير والهمم والعزم قلت”.

وكان آمر سلاح المدفعية في قوات مدينة مصراتة العقيد فرج اخليل لمح إلى أن هناك عملية اقتحام من قبل قوات من المدينة دون أن يسميها، بعد أيام من دعوته قادة الكتائب وآمري الحروب من مدينة مصراتة الابتعاد عن تجار الحروب وفتح حوار مع المنطقة الشرقية.

وقال اخليل في منشور له عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” :”هناك باص أعيون يمكن أن تسقط مدينة في ساعات وتحرك رتل كبير من قوات مصراته للمكان المعلوم”.

وسبق هذا المنشور منشور آخر نشره على حسابه أيضًا قال فيه :”الاستعدادات اكتملت ولا مجال للحديث أو المفاوضات صراحة دعوتكم من قبل مرارا وتكرارا لتحكيم العقل دون جدوى ترجى”.

وتابع :”سيتركونكم لمصيركم وإرادة الله باقية، خليفة حفتر – القائد العام للقوات المسلحة –  لن يرضى إلا باتفاق نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معتيق، ومعتيق لعبها صح الصح ربط مع الرأس طول وبالنسبة للإخوان ربطوا مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح”.

يشار إلى أن وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني صلاح الدين النمروش، حذر من هجوم محتمل على مدن بني وليد وترهونة وغريان من قبل قوات الجيش الوطني الليبي.

ووجه النمروش برقية عاجلة، الخميس، إلى رئاسة أركان حكومة الوفاق وآمري المناطق العسكرية وغرفة العمليات المشتركة بالاستعداد لأي هجوم محتمل من قبل قوات الجيش.

وقال النمروش في برقيته: “تفيد المعلومات الواردة إلينا باحتمال قيام المدعو خليفة حفتر بالهجوم على مدن بني وليد غريان وترهونة”، داعيا إلى اتخاذ كافة التدابير لصد ومنع أي هجوم محتمل مع توخي أقصى درجة الحيطة والحذر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى