الأمم المتحدة ترحب بالتفاهمات التي توصلت إليها الأطراف الليبية في بوزنيقة

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، ترحيبهم بالتفاهمات التي تم التوصل إليها وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في الحوار الليبي بمدينة بوزنيقة المغربية حول المناصب السيادية.

وقال دوجاريك في تصريحاته للصحفيين: “نرحب بالتفاهمات التي تم التوصل إليها أعضاء مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة في بوزنيقة بالمغرب بشأن متطلبات و آلية تعيين المناصب السيادية وفق الاتفاق السياسي الليبي”.

وأشار دوجاريك، إلى تقدير الأمم المتحدة لكل الجهود التي تهدف إلى جمع الليبيين معًا لمعالجة القضايا الخلافية المحتملة، بما في ذلك هذه المحادثات في المغرب وكذلك المحادثات التي جرت في مونترو بسويسرا وفي القاهرة والغردقة بمصر.

ورأى المتحدث باسم الأمين العام، أن كل هذه الجهود تمهد الطريق إلى عقد منتدى الحوار السياسي الليبي الذي تيسره بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والذي نخطط لعقده في الأسابيع القليلة المقبلة، بحسب ما نشرت الأمم المتحدة على موقعها الرسمي أمس الأربعاء.

وكان وفدا مجلسي النواب والأعلى للدولة، المشاركين في جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة، قد أعلنا التوصل إلى تفاهمات شاملة حول ضوابط وآليات ومعايير اختيار شاغلي المناصب القيادية للمؤسسات السيادية للدولة.

واختتم الوفدان الثلاثاء مناقشات الجولة الثانية لجلسات الحوار التي انعقدت في مدينة بوزنيقة المغربية خلال الفترة من 2 إلى 6 أكتوبر الجاري، بالتوقيع على اتفاق توزيع المناصب السيادية بحضور وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة.

وأكد وفدان في بيانهما الختامي، أن “هذه الجولة توجت بالتوصل إلى تفاهمات شاملة حول ضوابط وآليات ومعايير اختيار شاغلي المناصب القيادية للمؤسسات السيادية المنصوص عليها في المادة 15 من الاتفاق السياسي الليبي الموقع في ديسمبر 2015 بالصخيرات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى