العقاب: جلسات بوزنيقة حققت تقدمات جوهرية حول معايير اختيار شاغلي المناصب السيادية

فوزي العقاب: النقاش في بوزنيقة ما يزال مستمرا من أجل التوصل إلى صيغة توافقية مشتركة

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أكد رئيس وفد المجلس الأعلى للدولة المشارك في حوار بوزنيقة فوزي العقاب، جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة حققت تقدمات جوهرية حول معايير اختيار شاغلي المناصب السيادية.

وقال العقاب: إنه “بفضل جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة حققنا تقدمات جوهرية حول معايير اختيار شاغلي المناصب السيادية”، بحسب ما نشرت وزارة الخارجية المغربية على موقعها الرسمي أمس الإثنين.

وأشار العقاب، إلى أن النقاش ما يزال مستمرا من أجل التوصل إلى صيغة توافقية مشتركة بين الوفدين حول هذه المعايير اختيار شاغلي المناصب السيادية.

من الجانب الآخر، أعرب رئيس وفد مجلس النواب يوسف العقوري، عن شكره للمملكة المغربية على كل ما قدمته وما تقدمه من أجل السلام والوئام والاستقرار والأمن والأمان في ليبيا”، مؤكدا أن المغرب سيظل دائما بلد العطاء لإرساء السلام والعمل على لم شمل الليبيين.

واستأنف وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الجمعة الماضية، الجولة الثانية من جلسات الحوار الليبي المنعقدة في مدينة بوزنيقة المغربية، لاستكمال الحوار الذي انطلق الشهر الماضي لحلحلة الإرباك والانقسام الذي تعاني منه المؤسسات السيادية في البلاد.

وأكد الوفدان، أن جلسات الحوار “سادها جو إيجابي وروح التفاؤل، مما نتج عنه توحيد الرؤى بخصوص المعايير المتعلقة بالمراكز السيادية السبعة في ليبيا”، وفق نص البيان المشترك الذي ألقاه عضو مجلس النواب إدريس عمران.

وأشار عمران، إلى أن وفدي مجلسي النواب والدولة توصلا في الجولة الأولى للحوار الليبي الشهر الماضي إلى تفاهمات مهمة حول آليات توحيد المؤسسات السيادية، مؤكدا أن هناك إصرارا على استكمال العمل في موضوع المعايير في أقرب الآجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى