وفدا الحوار في بوزنيقة يعلنان استمرار مشاوراتهما للوصول إلى توافق شامل

أخبار ليبيا 24 – سياسة

أعلن وفدا المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب، استمرار لقاءاتهما بغية الوصول إلى “توافق شامل” بخصوص اختيار شاغلي المناصب السيادية وفقا للمادة 15 من الاتفاق السياسي المبرم في ديسمبر 2015 بالصخيرات.

واستأنف فدا المجلسين أمس الجمعة، جلسات الجولة الثانية من الحوار الليبي بمدينة بوزنيقة المغربية، من أجل التوصل إلى توافق حول اختيار شاغلي المناصب السيادية وتوحيدها.

وقال عضو مجلس النواب إدريس عمران، في إيجاز صحفي باسم الطرفين اليوم، إن “هذا اللقاء عقد في أجواء تسودها روح التفاهم والتوافق حول المعايير الواجب مراعاتها في اختيار شاغلي المناصب السيادية وفقا للمادة 15 من الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات”.

وأشار عمران، إلى أن الوفدين كانا قد توصلا خلال الجولة الأولى من جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة التي انعقدت خلال الفترة من 6 إلى 10 سبتمبر الماضي، إلى تفاهمات مهمة حول الآليات التي يجب مراعاتها في كيفية اختيار شاغلي هذه المناصب.

وأكد عمران، أن “اللقاءات لا تزال مستمرة بغية الوصول إلى توافق شامل بخصوص كل الإجراءات المتعلقة بالمادة 15 من الاتفاق الليبي بالصخيرات”، بحسب ما نشرت وزارة الخارجية المغربية على موقعها الرسمي.

يذكر أن وفد المجلس الأعلى للدولة قد ترأسه في هذه الجولة من جلسات الحوار الليبي النائب الأول بالمجلس فوزي العقاب، فيما ترأس وفد مجلس النواب رئيس الخارجية والتعاون الدولي بالمجلس يوسف العقوري.

Exit mobile version